الرئيسية / أخبار الاقتصاد / أسهم السعودية تستمر في الإنخفاض رغم إنتعاش البورصات الخليجية

أسهم السعودية تستمر في الإنخفاض رغم إنتعاش البورصات الخليجية

إنخفضت البورصة السعودية وذلك بسبب مخاوف من أن تفرض أسعار النفط المنخفضة من التنقيص في حجم الإنفاق والترفيع الأداءات الجبائية مقابل إرتفاع أغلب البورصات الخليجية التي تفاعلت إيجابيا مع نسق إرتفاع الأسهم العالمية.

ويذكر أن مؤشر البورصة السعودية قد إرتفع خلال العمليات المبكرة إلى أنه إنخفض سريعا ليسجل إنخفاضا على مستوى 1.4 بالمئة وتصل خسائره الجملية إلى نسبة 6.7 بالمئة على مدى أربع حصص وليغلق على هذا التراجع.

وقد شهدت أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية المؤسسة العملاقة للبتروكيماويات سابك على معدل إنخفاض بنسبة 2.7 بالمئة لتنخفض أرباح الشركة بسبب تراجع أسعار النفط ووجود إحتمال بأن تقوم الحكومة السعودية بالترفيع في أسعار النفط.

وسجلت أسهم مصرف الراجحي إنخفاضا بقيمة 2.8 بالمئة وشركة زين السعودية الناشطة في ميدان الإتصلات ب3.6 بالمئة.

إلا أن أسهم شركة إتحاد إتصلات قد سجلت إرتفاعا بنسبة 0.4 بالمئة بعد أن تراجعت أسهمه يوم الخميس الفارط بشكل كبير بلغ 10.1 بالمئة ليسجل خسائر غير متوقعة بالمرة في الثلاثية الثالثة من السنة الحالية.

وعكس السوق السعودية كانت معظم النتائج في البورصات الخليجية الأخرى إيجابية إذ سجلت بورصة دبي إرتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة.

وسجلت أسهم الخليج للملاحة الأكثر تداولا إرتفاعا بنسبة 12.7 بالمئة ليسجل أعلى سعر له خلال هذا العام وحسب البيانات التي أصدرتها سوق البورصة قامت شركة المتكاملة كابيتال والتي تسيطر عليها مجموعة أبو ظبي المالية القابضة برفع مساهمتها في الخليج للملاحة لتبلغ 5.19 بالمئة خلال نصف شهر أغسطس لتزيدها فيما بعد إلى نسبة 6.01 بالمئة.

وحقق سهم شركة هيتس تليكوم الثاني في ترتيب الأسهم الأكثر تداولا ب10.2 بالمئة قفزة نوعيةب0.39 درهم إماراتي في أعلى سعر بيع له منذ نصف شهر تموز/ يوليو الماضي ويذكر أن السهم قد تراجع منذ شهر كانون الثاني/يناير 2012 حين سعره 1.20 درهم.