الرئيسية / أخبار الاقتصاد / الدولار يسجل تراجعاً كبيراً في السوق المصرية

الدولار يسجل تراجعاً كبيراً في السوق المصرية

Advertising

سجلت عملة الولايات المتحده الأمريكية “الدولار” تراجعاً كبيراً في السوق المصرية خلال تداولات يوم أمس الأربعاء، حيث تراجع سعره بمقدر 20 قرشاً دفعه واحده، ويعد هذه التراجع كبيراً بالنسبة للدولار مقابل الجنيه المصري.

وسجل الدولار الأمريكي 7.70 جنيه مصري بإنخفاض أكثر من 100 قرش عن السعر المسجل خلال تداولات يوم أمس الأول الثلاثاء. “100 قرش = جنيه مصري”

هذه ورجع المصرفيون تراجع الدولار الأمريكي بشكل كبير إلى قيام البنك المركزي المصري بضخ كميات كبيرة من الدولار في البنوك المصرية يوم أمس الأربعاء، حيث ساعدت عمليات الضخ في تكثيف المضاربة في السوق الموازية.

ورجح المصرفيون سبب أخر، وهو إعلان وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية عن الإتفاق المبرم مع مُلاك السلاسل التجارية الكبيره حول المبادرات لتخفيض أسعار السلع الغذائية الإستراتيجية.

حيث أعلنت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن الإتفاق لتخفيض أسعار السلع الغذائية وضبط أسعار السلع الإستراتيجية.

يذكر أن البنك المركزي المصري قد أعلن قبل شهر عن تراجع الاحتياطي النقدى من العملات الأجنبية لمصر بنحو 1.76 مليار دولار أمريكي خلال شهر سبتمبر الماضي، مشيراً إلى الإحتياطي النقدي يقدر بنحو 16.33 مليار دولار خلال الشهر الماضي، سبتمبر.

إقرأ أيضاً:

البنك المركزى المصري يعلن تراجع الاحتياطي النقدى من العملات الأجنبية

هل ترتفع مؤشرات الإقتصاد المصري بعد إعتقال حسن مالك ؟

Advertising