الرئيسية / أخبار اليمن / محادثات السلام اليمن تكافح في سويسرا وسط خلافات كبيرة

محادثات السلام اليمن تكافح في سويسرا وسط خلافات كبيرة

Advertising

قالت مصادر قريبة من محادثات السلام اليوم الخميس أنها تكافح وسط خلافات بشأن مطالب الحكومة للإفراج عن كبار المسؤولين الذين يقبعون تحت الأسر من قبل الحوثيين المتحالفين مع إيران .وكانت محادثات السلام اليمنية برعاية الأمم المتحدة في سويسرا.

ويأتي النزاع وسط تجدد القتال بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي الذي تدعمه السعودية وتم مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا من الجانبين من بداية الهدنة المخترقة، وفقا لمصادر قبلية وطبية.

وجدير بالذكر لقد بدأت محادثات السلام يوم الثلاثاء بعيدا عن كاميرات التلفزيون في سويسرا في محاولة لانهاء ما يقرب من تسعة أشهر من القتال الذي أودى بحياة ما يقرب من 6000 شخص وتشرد الملايين.

وقالت المصادر إن المحادثات المباشرة بين الجانبين قد علقت منذ مساء الأربعاء، بعد رفض الحوثيين فك أسر كبار المسؤولين، بما في ذلك وزير الدفاع محمود الصبيحي وشقيق الرئيس هادي السيد ناصر.

كلاً الصبيحي وناصر منصور هادي، الذي كان مسؤولا عن العمليات الاستخباراتية في محافظات عدن ولحج وأبين، قد تم أسرهم من قبل الحوثيين منذ مارس أذار.

وقال مصدر آخر قريب من المحادثات لرويترز أن الحوثيين يقولون انهم مستعدون لإطلاق سراح السجناء مرة واحدة إن تم الاتفاق على وقف إطلاق النار الدائم.

وقالت المصادر أنه بدلا من المحادثات المباشرة، المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وكان بجولات مكوكية بين الجانبين في محاولة لتجاوز الخلافات.

اشتباكات

وفي مأرب، اندلع قتال عنيف شرقي العاصمة صنعاء بين عشية وضحاها، وقال مسعفون ومصادر قبلية أن 15 شخصا على الأقل قتلوا من الجانبين.

وقال سكان أيضا أن الغارات الجوية التي تشنها قوات التحالف التي تقودها السعودية، ضربت محافظة حجة الشمالية على الحدود مع المملكة العربية السعودية. وقالوا أيضا أن زوارق حربية قصفت ميناء ميدي، في حجة، بالقرب من الحدود السعودية.

المصدر | وكالة رويترز

Advertising