التخطي إلى المحتوى
إيقاف جوزيف بلاتر لمدة 90 يوم بسبب قضايا الفساد

أوقفت لجنة القيم بالإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الرئيس السابق للإتحاد جوزيف سيف بلاتر عن العمل لمدة تسعون يوم، على خلفية إتهامه بالحصول على الرشوة وقضايا الفساد الأخرى في الفيفا.

وكان القضاء السويسري قد فتح قضية جنائية ضد جوزيف بلاتر في الخامس والعشرون من سبتمبر الماضي، للإشتباه بسوء الإدارة والإئتمان، فيما أعلن المدعي العام السويسري أن الرئيس السابق للإتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر مشتبه في عملية دفع غير مشروعه لمبلغ 2 مليون فرانك سويسري.

وقال مستشار رئيس الفيفا كلاوس شتيلكير أن الرئيس السابق للإتحاد جوزيف بلاتر أوقف عن العمل لمدة تسعون يوم، ومن المقرر أن يتخد رئيس لجنة القيم التابعة للفيفا هانز يواكيم إيكرت القرار النهائي بشأن الإيقاف مساء اليوم الخميس.

وكان جوزيف بلاتر قد أنتقد التحقيقات السويسرية الجنائية ضده، مشيراً إلى أنها ليست محققه.

وقال بلاتر في مقابلة صحفية مع مجلة ألمانية: “الموقف ليس لطيفا. لقد بدأت التحقيقات دون أي دليل على ارتكاب أي فعل خاطئ من جانبي. هذا أمر مشين حقا”.