التخطي إلى المحتوى
السفير السوري في موسكو ينفي وجود قوات برية روسية في سوريا

نفى رياض حداد السفير السوري في موسكو وجود قوات برية روسية في سوريا، مشيراً إلى أن الدعم الروسي في سوريا يعتمد فقط على الدعم الجوي ضد التنظيمات الإرهابية.

وأكد رياض حداد السفير السوري في موسكو أن الضربات الجوية الروسية لا تستهدف فقط تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، موكداً أن الغارات تستهدف عدد من التنظيمات الإرهابية الأخرى، ومشيراً إلى أن المقاتلات الروسية دمرت 40% من البنية التحتية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وقال السفير السوري أن الضربات الروسية تستهدف كلاً من: “داعش – جبهة النصرة – جيش الفتح – جيش الإسلام”.

وأشار السفير السوري أن مايتم تنقاله في وسائل الإعلام بشأن وجود عمليات برية مشتركة للقوات السورية والروسية على الأراضي السورية غير صحيح.

وفي حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية، قال السفير السوري رياض حداد أن تدخل الطيران الروسي في العمليات أصاب التنظيمات الإرهابية بالإرباك، مشيراً إلى أن الغارات الروسية تستهدف الإرهابين بدقة عالية.

ونفى رياض حداد إستهداف الغارات الروسية للمدنين.