الرئيسية / أخبار الاقتصاد / أهم 4 نقاط يجب على ممارس مجال الفوركس والذهب أن يعلمها

أهم 4 نقاط يجب على ممارس مجال الفوركس والذهب أن يعلمها

عمر الطوخي، واحد ممن كان لهم تجربة مثيرة مع سوق الذهب والفوركس، كتب ذات مرة قصته في إحدي الجرائد يحكي فيها تجربته البسيطة مع سوق الذهب والفوركس يوضح فيها بعض المصاعب والعقبات التي مر بها في تلك التجربة موضحا أن تجارة الذهب شئ يستحق التجربة وأنه سوق مربح جدا علي الرغم من أن مخاطر المجازفة فيه كبيرة.

قرأتُ تجربة الأستاذ عمر وأعجبت بها كثيرا حيث كانت التجربة مطولة وقد أسرد فيها العديد من التفاصيل، وأحببت أن أشارككم تجربته ولكني قررت إختصار تلك التجربة المطولة في 3 نقاط هامة يجب علي كل من أراد الإنخراط في هذا المجال أن يهتم بها كثيرا ويضعها نصب عينيه حتي يستطيع مواكبة هذا المجال والتقدم فيه متجنبا الإنخراط في مجازفات حمقاء قد تؤدي برأس ماله إلي الهلاك.

يذكر الأستاذ عمر أنه منذ بضع سنين حينما إطلع علي مجال تجارة المعادن الثمينة بشكل عام قدر قرر حينها الإنخراط في هذا المجال، ولقلة رأس المال الذي كان يمتلكه حينها فقد قرر الدخول في عالم الفضة والفوركس.

يقول الأستاذ عمر أن معلوماته حينها كانت ضحلة ولكنها كانت تكفي لأن يقوم بخطواته الأولي في هذا السوق، وأنه بعد بضع أشهر إستطاع كسب بعض النقاط في عالم فوركس الفضة وقد خرج من هذه التجربة البسيطة بربح جيد، مما دفعه للإنتقال إلي سوق الذهب.

تعرف الأستاذ عمر علي أحد الأصدقاء من كان يعمل بسوق الذهب والفضة وقد شارك معه حديثا مطولا عن هذا الأمر، مما دفعه لوضع رأس المال في مجال الفوركس والذهب. إزداد حماسه وقد وضع رأس المال بالكامل في هذا المجال، ولا يعلم أكان هذا حظ مبتدئين أم ماذا إذ تمكن من تحقيق 200 نقطة في أيام قلائل وهو ربح جيد مقارنة برأس المال الموضوع.

كان الأستاذ عمر الطوخي سعيدا جدا بهذه البداية المبشرة حيث أعاد ضخ رأس المال الجديد بالكامل في مشروعه للفوركس والذهب ولكن للأسف، تلقي صدمة كبيرة حينما خسر رأس المال بالكامل ولم يحقق أي نقاط.

كان في صدمة كبيرة وقد تبادل حديثا مطولا جديدا مع صديقه الأول حيث شاركه التجربة وقد أخبره صديقه ببعض النقاط الخطيرة التي قام بها الأستاذ عمر والتي كان من المفترض ألا يقوم بها، وفي هذه اللحظة قرر الأستاذ عمر إعادة دراسة المجال أولا وبعمق قبل الولوج فيه مرة أخرى.

الأستاذ عمر الآن يحقق دخل كبير جدا من سوق الذهب والفوركس بعد مرور بضع أعوام من العمل والمرور بعمليات الربح والخسارة العديدة، وها هو الآن يشارك معنا أهم 3 نقاط يجب علي أي ممارس لمجال الذهب والفوركس أن يعلمها جيدا.

أهم 3 نقاط يجب علي ممارس مجال الفوركس والذهب أن يعلمها

  • يجب عليك دراسة نقاط الذهب في مجال الفوركس بعناية: نقاط الذهب اليومية (أو ما يعرف بالـ Pips) مختلفة جدا، بعض الأيام يكون فيها نقاط الذهب عالية، والبعض الأخر تنخفض تلك النقاط بشكل كبير في سوق الفوركس، ولا تنسي أن تجارة الذهب مثل البورصة – فلا يوجد سبيل لمعرفة أسعار وأرقام الذهب بدقة كل يوم – حيث أن السوق دائما معرض للإرتفاع والإنخفاض، ولكن الحد الأدني من نقاط الذهب اليومية في سوق الفوركس هي 160 نقطة يوميا.
  • السرعة هي الخيار الأمثل، حتي وإن أدت للخسارة: سوق الذهب سوق متقلب جدا وهو دائم التأرجح، وهذا يتطلب سرعة البديهة وسرعة إتخاذ القرار. يمكن للذهب أن يتأرجح بين 80 و 100 نقطة أو Pips في الدقيقة الواحدة! وهي نسبة تأرجح عالية في سعر الذهب رغم قلة الوقت. ففي الوقت الذي قد تأخذه لتقرر ما إن كنت تريد شراء أو بيع نقاط الذهب، يمكن أن ينقلب الأمر في غضون دقائق. ربما تريد شراء بعض النقاط، ولكن تأخيرك لمدة دقيقة واحدة قد يضيع عليك فرصة الربح إذ أن السعر ربما يزداد بشكل مفاجئ، وهذا ما يتطلب سرعة إتخاذ القرار وإلا ستبقي في مكانك دون حراك.
  • المتابعة المستمرة للسوق حتي وإن نالته حركة ركود كبيرة: هل تعلم لماذا؟ لأن بعد حركات الركود الكبيرة عادة ما يتم تحقيق ربح هائل في أول فرصة لحركة الذهب من جديد. البعض يسميها العاصفة الرابحة والبعض الآخر يسميها ضربة العمر، وذلك لإن كلما زادت مدة ركود سوق الذهب دون حراك بسبب إزدياد سعره، كلما كانت فرصة حركات تداول الذهب حين إنخفاض سعرة – كبيرة جدا، والرابح هو من يستغل تلك الفرصة وينتظرها حتي يحقق غايته المنشودة بتحقيق أعلي ربح في هذه الفترة بعد بدء حركات تداول الذهب والفوركس من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *