التخطي إلى المحتوى
احتفالات رسمية وشعبية في السودان تزامنا مع التوقيع على وثيقة الإعلان الدستوري

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم السبت، السابع عشر من أغسطس / آب، احتفالات شعبية ورسمية، ابتهاجا بتوقيع المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة السودانية، على الاتفاق السياسي لإدارة شؤون البلاد خلال الفترة الانتقالية.

ومن المقرر أن تشارك وفود من العديد من دول العالم في الاحتفالات الرسمية، وحضور حفل التوقيع على الاتفاق السياسي بين قوى المعارضة السودانية، والمجلس العسكري السوداني.

وسيشارك في مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي، كلا من رئيس الحكومة الاثيوبية، آبي أحمد، والرئيس التشادي، إدريس ديبي، بجانب رؤساء دول كينيا وأوغندا وأفريقيا الوسطى.

كما سيشارك في مراسم التوقيع على الاتفاق السياسي، ممثلا للمملكة العربية السعودية، عادل الجبير، وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، ووزير الخارجية الكويتي، صباح خالد الحمد الصباح، ووزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، ورئيس الحكومة المصرية، مصطفى مدبولي، والمبعوث الإثيوبي للوساطة بين المجلس العسكري السوداني وقوى المعارضة، محمود درير، والوسيط الأفريقي محمد الحسن لبات، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية.

وبحسب ما أعلنه المجلس العسكري السوداني، فإنه سيتم الوقيع على بنود الاتفاق السياسي بين قوى المعارضة السودانية والمجلس العسكري السوداني، في تمام الساعة الواحدة من اليوم السبت، بقاعة الصداقة في العاصمة السودانية الخرطوم.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن تشكيلة مجلس السيادة لإدارة شؤون السودان خلال الفترة الانتقالية، غدا الأحد، فيما سيؤدي أعضاء المجلس السيادي اليمني الدستورية، الإثنين القادم.

فيما سيؤدى رئيس الحكومة السودانية الجديد، اليمن الدستورية، في الحادي والعشرين من أغسطس / آب.

واختارت قوى الحرية والتغيير السودانية، عبد الله حمدوك، لتولي منصب رئاسة الحكومة الجديدة، فيما أعلن المجلس العسكري السوداني، عن اختياره لعبد الفتاح برهان، رئيسا للمجلس السيادي السوداني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *