التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية الأمريكي ينتقد سلطات جبل طارق البريطانية لإفراجها عن ناقلة النفط الإيرانية

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين عن أسفه لإطلاق سلطات منطقة جبل طارق البريطانية سراح ناقلة النفط الإيرانية بعد احتجازها طوال أسابيع.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي، أن قرار سلطات جبل طارق هو قرار مؤسف للغاية، مضيفا أن السماح لإيران ببيع شحنات النفط التي تنقله تلك الناقلة، يتيح للنظام الإيراني بالحصول على الأموال التي تساهم في تمويل القوات المسلحة الإيرانية، والتي وصفها وزير الخارجية الأمريكي بأنها “زرعت الرعب والدمار وقتلت أميركيين حول العالم”.

وكانت السلطات الإيرانية قد حذرت الولايات المتحدة الأمريكية من محاولة احتجاز ناقلتها النفطية مرة أخرى، عقب مغادرتها سواحل جبل طارق لتتجه إلى ميناء كالاماتا اليوناني.

الجدير بالذكر أن السلطات البريطانية في جبل طارق رفضت الاستجابة لمذكرة توقيف ومصادرة ناقلة النفط الإيرانية، التي أرسلتها حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

وطالبت المدعية العامة في العاصمة الأمريكية واشنطن، باحتجاز ومصادرة ناقلة النفط الإيرانية جريس 1، بما عليها من شحنات نفط ونقود، بدعوى انتهاك الناقلة للعقوبات الأمريكية المفروضة على النفط الإيراني، وإرسال شحنات النفط عبر قوات الحرس الثوري الإيراني، إلى الأراضي السورية.

وقالت سلطات جبل طارق، أن بريطانيا غير ملزمة بالعقوبات الأمريكية المفروضة على غيران، على خلفية انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وأعلنت السلطات في جبل طارق عن السماح لناقلة النفط الإيرانية بمغادرة سواحلها، عقب إرسال السلطات الإيرانية وثائق تفيد أن شحنات النفط غير متوجهة إلى الأراضي السورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *