التخطي إلى المحتوى
ناقلة النفط الإيرانية

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ستفعل كل ما بوسعها، من أجل منع ناقلة النفط الإيرانية من تسليم شحنات النفط التي على متنها إلى سوريا.

جاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، خلال التصريحات التي أدلى بها لعدد من الصحفيين.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي في تصريحاته “أوضحنا أن أي أحد يلمسها، أي أحد يدعمها، أي أحد يسمح لسفينة بالرسو يواجه خطر التعرض لعقوبات من الولايات المتحدة”.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي بقوله “إذا اتجهت تلك السفينة مجددا إلى سوريا فسوف نتخذ كل ما بوسعنا من إجراءات بما يتسق مع تلك العقوبات من أجل منع ذلك”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد ذكرت، الثلاثاء، العشرين من أغسطس / آب، أن المساعدة التي تلقتها ناقلة النفط الإيرانية غريس 1، التي كانت محتجزة لدى سلطات جبل طارق، والسماح لها بالإبحار ومغادرة سواحل جبل طارق، قد ينظر إليها كدعم لمنظمات إرهابية.

وأوضح مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية أبلغت السلطات اليونانية، أن ناقلة النفط الإيرانية غريس 1، تنقل شحنات النفط بشكل غير شرعي إلى النظام السوري، مضيفا أن الإدارة الأمريكية أبلغت السلطات اليونانية بموقفها القوي المعارض لناقلة النفط الإيرانية، غريس 1.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي، أن قرار سلطات جبل طارق هو قرار مؤسف للغاية، مضيفا أن السماح لإيران ببيع شحنات النفط التي تنقله تلك الناقلة، يتيح للنظام الإيراني بالحصول على الأموال التي تساهم في تمويل القوات المسلحة الإيرانية، والتي وصفها وزير الخارجية الأمريكي بأنها “زرعت الرعب والدمار وقتلت أميركيين حول العالم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *