التخطي إلى المحتوى
مجلة ألمانية تنصح بالابتعاد عن تطبيق التخزين السحابي آي كلاود

 

كثير من مستخدمي الهواتف الذكية يفضلون تخزين بياناتهم دائماً عبر التخزين السحابي الالكتروني، وهناك عدة تطبيقات تسمح لهم بذلك، لكن هناك فرق بين تطبيق واخر من حيث السرعة وسعة التخزين المسموحة للمستخدم. لذلك قدمت مجلة (ماك آند آي) تقريراً مهماً يدعوا مستخدمي الايفون و الأي باد بعدم الاكتفاء بخدمة (آي كلاود) عندما يتم خزن بياناتهم المخزنة على هواتفهم الذكية كنسخة احتياطية، وذلك لأن عملية استعادة البيانات من تطبيق (آي كلاود) يستغرق الكثير من الوقت، حيث أنه يحتاج إلى سرعة انترنت كبيرة حتى تتم الاستعادة على أكمل وجه، المجلة نصحت مستخدمي الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية بتخزين البيانات المخزنة على هواتفهم باستخدام تطبيق (آي تيونز).

تطبيق (آي تيونز) تمكن المستخدم من البدء بعملية تخزين بيانات هاتفه عن طريق خيار (إنشاء نسخة إحتياطية) بمسمى (التخزين) و (الأجهزة)، وللمستخدم حرية الإختيار ما بين إنشاء نسخة احتياطية مشفرة وأخرى غير مشفرة.

المجلة تنصح قرائها من مستخدمي هواتف أبل الذكية والاجهزة اللوحية من أن يقوموا بتخزين بياناتهم عبر إنشاء تسخ احتياطية (مشفرة)، حتى يتم توفير الحماية الكاملة بصورة أفضل للبيانات الشخصية والمعلومات التي تعد حساسة نوعاً ما، كما أن بيانات الانشطة الصحية والبدنية لا يتم تخزينها إلا عندما يتم التخزين بواسطة النسخ الاحتياطي المشفر للبيانات.

التطبيق يسمح للمستخدم من نقل مشترياته الخاصة من تطبيقات وموسيقى ومحتوى إلى مكتبة الميديا وتخزينها عن طريق خيار (نقل المشتروات)، الذي موجود تحت بند (التخزين) و (الأجهزة).