التخطي إلى المحتوى
كلب متوحش ينهش ذراع سيدة خمسينية في شوارع بريطانيا

 

ظنت امرأة بريطانية بأنها سوف تموت عندما هاجمها كلب متوحش أقدم على تقطيع أجزاء من لحم ذراعها.  الهجوم كان في أحد شوارع بريطانيا، يوم الأربعاء 30 سبتمبر، في الساعة 07:40. حيث أن الكلب هاجمها وهي قريبة من منزلها.

السيدة مارتا غومباروفا البالغة من العمر (51 عاماً) كانت قد تعرضت لهجوم قوي من كلب كان في شارع هيكسثروب في جنوب مقاطعة يوركشاير الإنجليزية، حيث أن الهجوم هذا أسفر على تقطع الأجزاء العلوية من يدها اليسرى.

مارتا خضعت لعملية جراحية في ذراعها، وبقت في المستشفى أربعة أيام، وقالت إدارة المستشفى بأنها بحاجة إلى إجراء عملية تجميل جراحية حتى تتخلص من الآثار التي شوهت ذراعها.

كلب متوحش

مارتا وصفت الحادثة وقالت: (الكلب أتجه نحوي بسرعة، وأوقعني أرضاً وبدء بنهش وعض لحم ذراعي، كان كلباً كبيراً ولديه أنياب كبيرة وحادة، حينها كنت اصرخ بشدة حتى اطلب النجدة، وقد ظننت حينها أنني سأفقد حياتي، خاصةً عندما شاهدت الدماء، وكان لحم ذراعي معلق ومفتوحاً).

مارتا لم تنسي مطلقاً الهجوم الذي تعرضت له، فأصبحت تعاني من قلة الثقة عند خروجها من المنزل، كما أنها تصحي من نومها ليلاً وهي مفزوعة بسبب الكوابيس التي تراها.

الشرطة المحلية تعتقد بان صاحب الكلب هو شاب يبلغ من العمر (25 عاماً)، وتم القبض عليه وجاري استجوابه. ضباط الشرطة بدورهم دعوا شهود العيان ليدلوا بشهادتهم عن الحادث. والجدير بالذكر بأنه تم حجز الكلب والتحفظ عليه.