التخطي إلى المحتوى
قاضي يحكم على مراهق بالسجن المخفف وكتابة 200 رسالة اعتذار للمتضررين

 

أقدم شاب في سن المراهقة بافتعال حريق عمداً وقد تم الحكم عليه من قِبل الـ قاضي بالسجن المخفف، وتعويض المتضررين بمبلغ يقدر 500 ألف دولار، إضافةً إلى كتابة 200 رسالة اعتذار بخط يده لضحايا الحريق الذين فقدوا ممتلكاتهم التي أكلتها النار.

الشاب كلايد تيرنر البالغ من العمر (18 عاما)، تسبب بإحداث حريق كبير أسفر عن تضرر أكثر من 40 مخزن للتخزين الشخصي، وكان غرضه حينها هو إحراق مخزن صديق والدته فقط، ولم يفكر بالعواقب الوخيمة التي ستنتظره، حيث أن القاضي (بات سيراكوزا) أمر بان يتم سجن تيرنر لمدة خمسة أشهر ومراقبته لمدة ثمان سنوات كاملة.

تيرنر كان قد اعترف بذنبه المتمثل بالسطو على متجر صديق والدته وملئه بالبنزين والإقدام على حرقه بالكامل، وذلك في الشهر الماضي، وحينها كان ما زال طالباً.

تيرنر كتب 200 رسالة لتنفيذ حكم القاضي، حيث أن رسائله كانت مليئة بالندم والحسرة، وقد كتب في أحد رسائله لشخص متضرر من فعلته: (أنا أكتب هذه الرسالة بمثابة اعتذار عن أفعالي التي أثرت عليك وعلى عائلتك، واعرف بأنه يمكنني أن أكتب تريليون من رسائل الاعتذار لكنها لن تقدم أي شيء لتعويض ممتلكاتك التي خسرتها جراء فعلتي).

تجدر الإشارة بان عائلة تيرنر وأصدقائه أثناء المحاكمة طالبوا القاضي بأن يكون رحمياً بحكمه على تيرنر، لكن القاضي قال لمحامي تيرنر: ( أن موكلك لديه الجسد والعقل والروح، وهو إنسان واعي قادر على أن يميز بين الصح والخطأ).