التخطي إلى المحتوى
شبكات 5G تتيح نقل البيانات بسرعة 3.6 جيجابت في الثانية

أظهرت إختبارات الجيل الخامس من شبكات الإتصالات اللاسلكية 5G إمكانية نقل البيانات بسرعة تصل إلى 3.6 جيجابت في الثانية من خلال إستخدام ترددات فرعية من فئة 6 جيجاهيرت.

حيث قامت شركة هواوي الصينية وشركة الإتصالات اليابانية بإجراء إختبار حقيقي لسرعة الجيل الخامس من شبكات الإتصالات اللاسلكية 5G في مكان عام، و أظهرت الشبكة إمكانية الوصول إلى سرعة 3.6 جيجابايت في الثانية أثناء نقل البيانات.

وبهذه النتيجة، أثبت الجيل الخامس أنه أسرع بـ200 مرة من الجيل الرابع الذي بلغ أكبر متوسط له في سرعة نقل البيانات 18 ميجابايت في الثانية، وكان ذالك في إسبانيا.

وستغيير سرعة نقل البيانات في شبكات الجيل الخامس من الإتصالات اللاسلكية من مفهوم تكنولوجيا نقل البيانات والإتصالات والشبكات حول العالم.

وتعمل اليابان من خلال شركة الإتصالات اليابانية على تطوير شبكات الجيل الخامس من الإتصالات اللاسلكية منذ العام الماضي، حيث من المقرر أن تقوم بإنشاء أول إختبار حقيقي على الشبكة في عام 2018، على أن تستمر الإختبارات حتى عام 2019، ومن المتوقع أن يتم إطلاق الشبكات للعامة في العام 2022.