التخطي إلى المحتوى
هندي يستفيق من الموت قبل دقائق من بدء تشريحه في مستشفى هندية

 

استيقظ مريض هندي قبل دقائق من بدء تشريح جثته في مشرحة المستشفى اثناء استعداد الأطباء من تشريح جثته، وذلك بعد أن اعتقد الأطباء بأنه قد توفي، حيث تفاجأ اثنين من الحمالين عندما رأوا الرجل يستطيع التنفس وأن بطنه تتحرك صعودا وهبوطا، فهرعا إلى جناح الأطباء لإخبارهم بما رأوه.

تم العثور على رجل يبلغ من العمر( 45 عاماً) فاقدا للوعي في مستودع للحافلات في مدينة مومباي الهندية، بعد أن عانى على ما يبدو من إصابة في الأذن وسوء تغذية. حيث تم نقله إلى المستشفى الذي يملكها الدكتور سليمان التاجر ، وكانت المستشفى قد أعلنت وفاته من قِبل كبير الأطباء فيها، وذلك بعد أن قام بفحص نبضه، وفقا لمصادر في مستشفى لوكمانيا تاليك العامة.

وكان المدير الطبي الدكتور (روهان روهكار)، قد عبر عن اسفه حول هذا الحادث، الذي خرق قوانين المستشفى  عندما تم أخذ الجثة مباشرة إلى المشرحة بعد دقائق قليلة من تسجيل حالة الوفاة، خلافاً لقواعد المستشفى الذي يلزم ترك الجثة لمدة ساعتين قبل إدخالها إلى المشرحة.

واتهم الدكتور روهان فريق من الأطباء على تمزيق تقرير وفاته الرجل ومحو البيانات التي تخص حالة المريض عند دخوله إلى المستشفى.

ضابط في الشرطة، أشار إلى أن هذه الحادثة تعد حالة خطيرة من الإهمال من قبل الطبيب. وأكد الضابط بأن السلطات طلبت من إدارة المستشفى كتابة تقرير يوضح ملابسات الحادثة، حتى يتخذون القرار المناسب في حق الطبيب الذي أمر بأخذ الجثة إلى المشرحة.