التخطي إلى المحتوى
جامعة الدول العربية: إسرائيل دولة خارجة عن القانون

عقدت جامعة الدول العربية إجتماعاً طارئاً لبحث الإعتداءات والإنتهاكات التي يقوم بها جيش الإحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين في دولة فلسطين، خصوصاً الإعتداء على المسجد الأقصى.

وقال أحمد بن حلى نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أن إسرائيل دولة مارقة خارجة عن القانون الدولي، مطالباً المجتمع الدولي بضرورة توفير حماية للشعب الفلسطيني.

وأضاف نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أنهم يعملون قانونياً وسياسياً لإيقاف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن الحماية الدولية أصبحت ضرورة حتمية.

وقال محمد بن نخيرة الظاهري مندوب دولة الإمارات في جامعة الدول العربية: “إننا نجتمع اليوم لنتخذ قرارا بشأن ما يمكن عمله لوقف هذه الجرائم والانتهاكات ولحماية مقدساتنا وابنائنا من الفلسطينيين من هذه الجرائم العنصرية والتي تستوجب منا الوقوف وقفة جادة تدفع الأسرة الدولية لتحمل مسؤولياتها تجاه تلك الجرائم” ، جاء ذلك خلال كلمته خلال الاجتماع الطارئ بشأن الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية الخطيرة في فلسطين بصفته رئيس مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين”.

وأضاف السفير الإماراتي: “ننا نحذر من مشاعر الظلم والاحباط التي تولدت جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي وانتهاكاته لحقوق الانسان التي من شأنها أن تتيح المجال للجماعات المتطرفة لاستغلال الأوضاع الانسانية الخطيرة وبث الأفكار المتطرفة بين الشباب المحبط”.