التخطي إلى المحتوى
حجاج الصومال يرفضون المغادرة ويطالبون بإقامة دائمة في السعودية

رفض العديد من حجاج الصومال الذي يقدر عددهم 2292 من أصل 7280 (31%) مغادرة الأراضي السعودية عقب الإنتهاء من مناسك الحج، بسبب ماوصفوه بسوء الأوضاع الأمنية والإقتصادية في الصومال.

وقال أحمد لقمان رئيس مكتب بعثة الحج الصومالية أن وزارة الحج ستبدأ الحديث عن تخلف الحجاج الصومال عن مغادرة الأراضي السعودية في الخامس عشر من شهر محرم الجاري، أي بعد الإنتهاء من موسم الحج.

وأضاف أحمد لقمان أن هناك طائرتان تقوم بنقل الحجاج الصومال يومياً من المملكة العربية السعودية إلى الصومال، مضيفاً إلى أن 400 حاج غادرو الأراضي السعودية يوم أمس الأول، فيما لم يغادر أحداً يوم أمس.

ومن المتوقع أن يشكل تخلف الحجاج الصومال عن المغادرة أزمة بين وزارة الحج وبعثة الحج الصومالية، حيث أشارت وزارة الحج أنها ستطبق الإجرائات المعروفة على مخالفي أنظمة الإقامة والعمل.

وقالت مصادر في وزارة الحج أن حجاج الصومال هم أكثر جنسية لم تغادر المملكة العربية السعودية عقب الإنتهاء من مناسك الحج، مشيراً إلى أن الحجاج الصومال بلغ عددهم عند القدوم 7280 حاج، توفي منهم 6 حجاج في حادثة تدافع منى، فيما لم يغادر المملكة 2292 حاج.

وتعد مطالب الحجاج الصومال تكراراً لمطالب الحجاج السوريين في السنوات الماضية، حيث طالب العديد من الحجاج السوريين البقاء في المملكة العربية السعودية بسبب الأوضاع في سوريا.