التخطي إلى المحتوى
فيديو | صينية تجبر ابنها أن يمشي بالشارع وهو مقيد بالسلاسل

تم رصد شاباً يسير في إحدى شوارع بلدة صينية وهو مقيد في إحدى ذراعيه وساقه معاً بالسلاسل وذلك في الأسبوع الماضي.

كان السيد (شو) يقود سيارته على إحدى شوارع بلدة (Xiangzhu) في الساعة 09:00 صباحاً من يوم 10 أكتوبر، وعندها  رأى شاباً مقيد في سلاسل، وحينها توقف السيد شو بسيارته وقرر تسجيل المنظر المروع الذي يشاهده، حيث أن مقطع الفيديو يظهر شاباً يسير مع امرأة وهو مكبل في يده اليسرى وساقه معاً بالسلاسل التي كانت ملفوفة على رقبته، وكان الشاب منحني الظهر.

شو نزل من سارته ليتحدث مع المرأة، وقد تبين له بأن هذه المرأة هي والدة الشاب المقيد بالسلاسل، حيث أنها لم تبدي أي رحمة أو شفقة على منظر أبنها المقيد، مؤكدة بان ما تقوم بفعله هو العقاب الذي يستحقه، فأبنها يهرب من المنزل دائماً بسبب عدم رغبته بالعمل، وذلك حسب ما ذكرته صحيفة (الشعب أونلاين ) اليومية.

الأم ذكرت بان هذه الجولة المهينة هي عقاب مفروض على ابنها، حيث تريد أن تفهمه بأن الرجل بدون عمل، يعيش مهاناً بين الناس.

السيد شو حاول إزالة القيود من على الشاب وقد نجح بإزالة السلاسل من رجله، إلا أن قيود يده لم يستطع إزالتها، لأن المفاتيح كانت مع الأم التي رفضت أن تفك قيد أبنها، لكن الأبن شلح معطفه وربطه على معصمه كي يخبئ الأغلال من أجل تجنب لفت الانتباه.

جدير بالذكر بأن السيد (جيا يشين)، وهو محامي صيني، أشار بأن الأم انتهكت القانون، ويقترح على المجلس المحلي بأن يجب أن يتدخل لتثقيف المرأة على مهارات الأبوة والأمومة.

ومن غير الواضح ما إذا كانت الشرطة تحقق في القضية. ومع ذلك، قال متحدث باسم مكتب الأمن العام المحلي بأن لا يوجد بلاغ على هذه الجريمة.

https://www.youtube.com/watch?v=vc-dhdoKdfY