التخطي إلى المحتوى
عمالقة التدريب في أوربا ينتظرون تعثر بلان !!

وضعت ادارة النادي الباريسي أعينها على ثلاثة مدربين لخلافة بلان في تدريب باريس سان جيرمان، رئيس النادي السيد ناصر الخليفي وضع شرطا أمام مواصلة بلان الجلوس على رأس الادارة الفنية للنادي وهو الوصول لنصف نهائي دوري أبطال أوربا، وفي حال لم يتمكن المدرب الفرنسي من الوصول للهدف المطلوب فإن رادارات نادي العاصمة الباريسية ستتحول لجلب مدرب ذو خبرة كبيرة على الصعيد القاري لتحقيق حلم النادي وهو التتويج بلقب دوري الأبطال.

وأشارت العديد من الصحف الأوربية أن هناك ثلاث مدربين في دائرة اهتمام نادي العاصمة وهl الفرنسي ارسين فينغر مدرب أرسنال والبرتغالي جوزيه مورينهو مدرب تشيلسي والاسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ.

وجاء هذا الاهتمام المتزايد من طرف ادارة النادي الباريسي لما يعيشه المدربين الثلاثة من ضغوطات كبيرة حيث يعيش السبيشل وان أحد أضعف مواسمه على الصعيد التدريبي مع فريقه تشيلسي حيث يحتل المراكز الأخيرة في ترتيب الدوري الممتاز بعد نتائج مخيبة للنادي اللندني، وفي حال تواصل هذه النتائج فإنه من المرجح أن تتم إقالة مورينهو من منصبه كمدير فني لنادي تشيلسي.

أما المدرب الإسباني بيب غوارديولا صاحب الإنجازات التاريخية مع برشلونة ومدرب بايرن ميونخ الحالي فيسعى مع فريقه لسد أفواه منتقديه من ادارة النادي أو من اعلاميين أو أنصار النادي البافاري وذلك بالتتويج بلقب دوري الأبطال الذي فشل في تحقيقه منذ توليه الادارة الفنية للبايرن قبل موسمين، وأشارت عدة تقارير صحفية نية ادارة البايرن في التعاقد مع الايطالي كارلو أنشيلوتي خلفا للاسباني غوارديولا حالة فشله في تحقيق اللقب الأوربي.

أما المدرب أرسين فينغر فيأتي كخيار ثالث لإدارة باريس وهو الذي يعيش مواسم متذبذبة فتارة تجده في أعلى مستوياته مع فريقه أرسنال وأخرى تجده يعيش أصعب اللحظات، وتعتبر التركيبة البشرية التي يتوفر عليها المدرب الفرنسي هذا الموسم من أفضل التشكيلات التي دربها في المواسم الأخيرة مع أرسنال وهو مايجعله تحت ضغط تحقيق الألقاب أو الرحيل.