التخطي إلى المحتوى
تفجير انتحاري في الحديدة اليوم يستهدف مبنى المخابرات وورود ضحايا

اشتعلت الأجواء مجدداً ضمن تحركات القاعدة في اليمن وذلك إثر انفجار هز مدينة الحديدة بعد صلاة الجمعة اليوم وذلك عبر انتحاري قام بتفجير نفسة في مبنى حكومي يمني تابع للمخابرات مما أسفر عن وقوع ضحايا متفرقة بلغ عددها في إحصائية أولية إلى 15 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وأفادت المصادر بأنه قبل دخول الانتحاري وتفجير نفسة تم الهجوم على الموقع من قبل مسلحين على الحراسات الأمنية على البوابة وذلك عبر إطلاق الصواريخ والقذائف على الجنود المتواجدين بالموقع، ومن ثم محاولة الاقتحام بالأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية.

تفجير انتحاري في الحديدة

وقالت أحد المصادر الأخرى بأنه تم استهداف مبنى الأمن السياسي من هذه العملية، ومن المعروف بأن المسؤول عن هذه العمليات التفجيرية الانتحارية هما جماعة التكفير ( القاعدة ) أو ما يطلق عليها ولاية داعش في اليمن وهي نتيجة من نتائج الحرب الواقعة في اليمن والضعف الأمني في كافة أجهزة الدولة والله المستعان.