التخطي إلى المحتوى
بريطاني يقتل زوجته ضرباً وينتحر بسبب نبتة يابانية

في تصرف لا يصدق، قام رجل بريطاني بضرب زوجته بعنف حتى انهى حياتها، ومن ثم اقدم على الانتحار، وذلك لخوفه الشديد من إحدى النباتات اليابانية التي نمت بالقرب من منزله على ما يبدو، مما أصابه بالجنون ولم يعد يركز أن ما يفعله قمة التخلف.

كينيث ماركراي (52 عاماً) ابرح زوجته جين (55 عاماً) ضرباً، وذلك باستخدام احدى الزجاجات العطرية المتواجدة في المنزل، ولم يتوقف على ضربها حتى تأكد من أن شريكة حياته قد توفت ولفظت أنفاسها الأخيرة، وكان ذلك في منزلهما الكائن في أحد ضواحي ساندويل الواقعة في مدينة برمنغهام البريطانية. جثة الزوجة جين بقيت تتعفن في المنزل قرابة الأسبوع، وبعدها عثرت الشرطة عليها.

تقارير الشرطة ذكرت بأنها عثرت على جثة الزوج كينيث ملقية بجانب جثة زوجته، كما انه كتب رسالة انتحار، يؤكد فيها بان النبتة التي نمت بالقرب من منزله ستعمل على تدمير المباني، وهذه الفكرة قادته إلى الجنون، وكان قد ابلغ السلطات بهذه النبتة حتى يجدون لها حل، إلا أن لا أحد استمع إليه وفعل شيء يذكر للتخلص منها.

ولذلك قرر كينيث أن يقتل زوجته وينتحر بعدها، وذلك حتى لا يدخلا في مسائل قانونية قد تستمر لسنوات طويلة، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة (دايلي ميرور) البريطانية.

تجدر الإشارة بأن بعد هذه الحادث فتح مجلس المدينة تحقيقاً في الحادثة، حتى يتأكدون من وجود حل كان ممكن أن يتفادى هذه الجريمة، وما زال التحقيق مستمراً.