التخطي إلى المحتوى
طفلة صينية بعمر 3 سنوات تقدم الرعاية الكاملة لوالدتها المقعدة

 

في موقف لا يمكن وصفه، تقوم طفلة صينية تبلغ من العمر (3 أعوام) برعاية والدتها التي كانت قد أصيبت بجروح بليغة أثر تعرضها لحادث مروع، لتتكفل هي برعاية والدتها.

الطفلة يايا كانت قد فقدت جديها وخالتها من والدتها في حادث سيارة كارثي، ولم يتبقى من هذا الحادث سوى الطفلة يايا ووالدتها التي تعرضت لإصابات كبيرة في جسدها. الطفلة يايا كان قد عُثر عليها بعد وقوع الحادث وهي ترتدي قميصاً زهري اللون وتنورة، وذلك في 25 سبتمبر في مدينة روزهو بإقليم هينان الصيني.

الأم هوي سيان البالغة من العمر (30 عاماً) كانت قد أصيبت بكسور متفرقة، وعلى أثر ذلك تم نقلها إلى مستشفى (روزهو)، حيث أن الأطباء أكدوا بأن هوي تحتاج لعملية جراحية حتى تتمكن من الوقوف، إلا أن الوالدة هوي لا تملك المال الكافي لسد نفقات العملية.

عائلة هوي لم تكترث لحالها، لذلك اضطرت الوالدة أن تعتمد على صغيرتها في رعايتها وتقديم الطعام لها.

جدير بالذكر بأن تم جمع بملغ 1000 دولار من قِبل سكان محليون كانوا قد سمعوا بقصة السيدة هوي وصغيرتها يايا، حتى يساعدوا السيدة هوي في نفقات مكوثها في المستشفى، وذلك بحسب ما ذكرته صحيفة (ميرور) البريطانية.

يايا ما زالت ترتدي تلك الملابس منذ وقوع الحادثة، كما أنها مازالت تمكث في المستشفى بجانب والدتها حتى تقدم لها الرعاية الكاملة، أما السيدة هوي فمازالت حالتها سيئة وتحتاج إلى علاج جراحي ونفسي كبير، خاصةً أنها فقدت والديها وشقيقتها في الحادث المروع.