التخطي إلى المحتوى
عشاق الكالتشيو ينتظرون ديربي الكبيرين بين الانتر واليوفي

لا حديث يذكر في الشارع الايطالي هذه الأيام سوى عن الديربي الكبير بين الانتر واليوفي على ملعب جوزيبي مياتزا معقل الانتر ضمن الجولة الثامنة من الدوري الايطالي، ويدخل يوفنتوس منتشيا بعودة لاعبيه المصابين الذين أثروا على مردود الفريق مع بداية الدوري ليحتل بذلك المركز الثاني عشر في سلم الترتيب برصيد هزيل وصل لثمان نقاط فقط من سبع جولات.

ويأمل اليوفي أن يكون الديربي نقطة الانطلاقة من جديد والخروج من ضيق وسط الترتيب ومواصلة السير نحو فرق المقدمة، ولن يجد فريق السيد اليغري أي سبب لتبرير أي إخفاق أمام الانتر على ملعب الأخير حيث عاد كل نجوم الفريق من الاصابة.

أما كتيبة المدرب الخبير روبرتو مانشيني ستدخل المبارة بدافع التعويض وعدم السقوط في أزمة كبيرة يمكن أن تعود بالانتر إلى ما كان عليه في المواسم الأخيرة، فبعد السقوط المخجل أمام فيورنتينا في الجولة السادسة وبنتيجة عريضة وعلى ملعبه أيضا ثم التعادل المخيب أمام سامبدوريا، يسعى زملاء يوفيتيتش إلى العودة للطريق الصحيح وتقديم مبارة تليق بمكانة وتايرخ النادي الايطالي.

وتشير نتائج الفريقين في أخر 5 مواسم إلى تفوق للسيدة العجوز حيث فاز يوفنتوس ب 6 مباريات مقابل 3 انتصارات للانتر فيما تعادل الفريقين في 3 مناسبات، وتاريخيا فإن لقاءات الفريقين تشهد نوعا من الصراع الكروي وفي بعض الأحيان تخرج الأمور عن المعتاد لشدة التنافسية بين الناديين.