التخطي إلى المحتوى
تنظيم داعش يحقق 40 مليون دولار شهرياً من مبيعات النفط

نشرت جريدة فايننشال تايمز البريطانية تقريراً يشير إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” يحقق مبالغ طائله شهرياً من مبيعات المشتقات النفطية المسروق من سوريا والعراق.

وقال التقرير أن تنظيم داعش يحقق مايقارب الـ40 مليون دولار شهرياً من مبيعات المشتقات النفطية فقط، مشيراً إلى أن التنظيم يحقق أرباحاً من بيع الأثار والضرائب التي يفرضها على التجار في المناطق التي يسيطر عليها كمدينة حلب.

وأشار التقرير البريطاني أن تنظيم الدولة الإسلامية يملك إقتصاداً كاملاً، في الوقت الذي لم تتعرض أياً من المواقع النفطية التي يسيطر عليها للغارت من قبل طائرات التحالف الدولي.

ويقول التقرير أن تنظيم الدولة الإسلامية ينتج مابين 34 ألفا إلى 40 ألف برميل نفط يومياً من المواقع النفطية التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، حيث يقوم التنظيم ببيع الكميات النفطية لعصابات مختصة بتهريب النفط حول العالم.

ويقوم تنظيم داعش بتمرير النفط من خلال شاحنات لاتستطيع الطائرات الحربية تميزها عن غيرها من الشاحنات، ولايقوم التنظيم بتمرير النفط من خلال الأنابيب.

وقال مسؤول أمريكي لجريدة فايننشال تايمز البريطانية التي نشرت التقرير أنهم رصدوا أكثر من 40 مليون دولار أمريكي تدفقت إلى تنظيم داعش خلال شهر واحد من مبيعات المشتقات النفطية فقط.

وكانت معلومات قد ظهرت في وقت سابق من العام الحالي، تشير إلى أن تنظيم داعش يملك 95% من حقول النفط السورية مقابل 5% من الحقول يسيطر عليها النظام السوري.

ويحصل تنظيم داعش على العتاد العسكري من السلاح والعربات من خلال الأموال التي يحققها من مبيعات المشتقات النفطية وبيع الأثار والضرائب، حيث تعد عربات شركة تويوتا من أكثر العربات التي يستخدمها أفراد التنظيم.

وفتحت الولايات المتحده الأمريكية مؤخراً تحقيقاً مع شركة تويوتا حول كيفية وصول عربات الشركة إلى أفراد تنظيم داعش.