التخطي إلى المحتوى
وزير الدفاع السوداني يؤكد وصول قوة سودانية كدفعة ثانية إلى عدن

 

في تصريح خاص لوزير الدفاع السوداني، أكد فيه بان قوة سودانية كبيرة أخرى وصلت إلى محافظة عدن اليمنية. الوزير عوض أحمد بن عوف كشف بأن هناك 500 جندي سوداني وصلوا إلى عدن خلال الساعات الماضية، حيث أن مهامهم تقتصر على حماية أمن مدينة عدن، وجاء ذلك التعزيز بناءً على طلب من قيادات التحالف العربي.

وأضاف الوزير بن عوف: ” الجنود السودانيين وصلوا إلى مدينة عدن كدفعة ثانية، حيث أن الخرطوم وعدت بأرسالها للمشاركة في قوات التحالف العربي، كما أن الخرطوم تجهز 6 ألف جندي ما بين قوات النخبة والقوات البرية وقوات الصاعقة، حتى تشارك في حفظ أمن اليمن، وهي مستعدة للمشاركة ما إذا تم استدعائها من قِبل قوات التحالف العربي”.

كما أكد بن عوف بأن دولته على أتم الاستعداد لتلبية كل مطالب الرئيس الشرعي للجمهورية اليمنية (عبدربه منصور هادي)، وسوف يتم دعمه دائماً لوقف تمرد قوات الحوثي الهمجية، كما أشار بأن رئيس السودان – القائد العام للقوات المسلحة السودانية – عمر البشير، قد اصدر تعليمات واضحة بخصوص الدعم العسكري لليمن، وتلبية نداء إخواننا في التحالف العربي، حيث إننا جاهزون بكل معداتنا وقدراتنا العسكرية، مؤكداً بأن بلاده مستعدة لأي تطورات في الصعيد اليمني، وقادرة على إرسال المزيد من التعزيزات العسكرية المتدربة بكفاءة عالية.

الوزير السوداني اختتم تصريحات بالتأكيد على أن القوات السودانية وصلت إلى ميناء الزيت في مدينة البريقة في محافظة عدن، حيث أن تلك القوات مجهزة كاملاً بالأسلحة وأدوات الاتصال والآليات، كما تم تعزيزها بمدرعات من طراز BTR-70، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة الوطن السعودية.