التخطي إلى المحتوى
مشاعر الحب والاحترام تجمع دي ماريا بالريال في باريس

يستقبل فريق باريس سان جيرمان الفرنسي على ملعبه “حديقة الأمراء” نادي ريال مدريد الاسباني ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات في دوري الأبطال، ويأتي الفريق الباريسي في المركز الثاني خلف المتصدر الملكي بفارق الأهداف حيث يمتلك الفريقين 6 نقاط لكل منهما.

تعتبر هذه المبارة خاصة للنجم الأرجنتيني انخيل دي ماريا الذي مثل ريال مدريد لأربع سنوات من 2010 حتى 2014 قادما من بنفيكا البرتغالي، وتوج مع الفريق المدريدي بالعديد من الألقاب المحلية والقارية كان أخرها لقب السوبر الأوربي مع المدرب الايطالي كارلو أنشيلوتي.

وصرح النجم الارجنتيني قبل مواجهته لفريقه السابق قائلا “اذا ما سجلت في مرمى ريال مدريد، لن أحتفل لانه داخل أعماق قلبي، لم أنس ما عشته مع الريال بالفوز بالعاشرة”.

رحيل دي ماريا لم يكن سهلا على الطرفين لما كان يتلقاه الارجنتيني من حب واحترام من جماهير وادارة النادي، لكن سياسة الملكي تاريخيا تريد التجديد والتعاقد مع كل النجوم التي تظهر على الساحة الأوربية كان اخرها النجم الكولمبي خميس رودريجيز الذي انتقل من موناكو للقلعة المدريدية مقابل 80 مليون يورو، وهو مازاد من نسبة خروج انخيل دي ماريا من ملعب البيرنابيو الذي قابله سخط كبير من جماهير النادي.

طموح دي ماريا وهدفه الأبرز منذ انتقاله للفريق الباريسي هو التتويج بلقب دوري الأبطال الذي يبقى حلم فريق القطري ناصر الخليفي، بفضل تركيبة النجوم التي يمتلكها الفريق بداية من نجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش وكافاني ودافيد لويس وتياغو سيلفا اضافة للنجم الارجنتيني انخيل دي ماريا.

وصرح دي ماريا قائلا “منذ وصولي لباريس سان جيرمان أدركت مدى جودة الفريق وطموح المجموعة، في ظل وجود هؤلاء اللاعبين يمكننا الفوز بدوري الأبطال”، الذي فاز به مع الملكي وكان أفضل لاعب في نهائي البطولة أمام أتلتيكو مدريد.