التخطي إلى المحتوى
امرأة بريطانية تنتحر في مطار إسطنبول أثناء توجهها إلى العراق

أقدمت سيدة بريطانية على الانتحار في مطار إسطنبول  أثناء رحلتها  من لندن إلى العراق، حيث أنها قررت أن تنتحر في مرحاض مطار أتاتورك التركي الدولي، بعد أن أقلعت عليها الطائرة المتوجهة إلى مدينة أربيل العراقية.

البريطانية جاكلين آن ساتون البالغة من العمر ( 50 عاماً) كانت قد وقفت طائرتها القادمة من لندن كترانزيت في مطار أتاتورك الدولي الواقع في العاصمة إسطنبول في الساعة  09:58 مساءً من يوم السبت. والتي كان من المقرر أن تقلع في الساعة 12:15 صباحا إلى مدينة أربيل العراقية.

جاكلين تأخرت عن موعد إقلاع الطائرة، ولم تستطيع السفر عبر رحلتها المقررة، فذهبت  إلى موظفي المطار لترى إذا كان من الممكن القيام بأي عمل. وقال لها الموظفين بأنها يجب أن تدفع رسوم التذكرة مرة أخرى، حتى تصل إلى مدينة أربيل العراقية.

انتحار

جاكلين لم تتمكن من شراء تذكرة جديدة، لأنها لا تملك المال الكافي لها. وقد أظهرت كاميرات المراقبة الخاصة بالمطار بأنها بكت قليلا ومن ثم توجهت إلى إحدى المراحيض في المطار الدولي، وقد أخذت أربطة حذائها وشنقت نفسها.

وقد تم العثور على جثة جاكلين من قبل ثلاثة من المسافرين الروس، حيث انهم أبلغوا على الفور سلطات المطار، وهرعت الطواقم الطبية إلى مكان الحادث، لكن للأسف تم إعلان وفاة السيدة جاكلين على الفور.

وقد تم إخطارا الشرطة المحلية أيضا، ووصلت إلى مكان الحادث بعد فترة وجيزة. الشرطة أخرجت جثة جاكلين إلى الساحة من البوابة رقم 215 و تم حمل جثتها على سيارة الإسعاف التي توجهت إلى مشرحة معهد الطب الشرعي.

تجدر الإشارة بأن جاكلين هي مديرة معهد “السلام والحرب في العراق”، كما عملت سابقاً صحفية لدى هيئة الإذاعة البريطانية، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.