التخطي إلى المحتوى
شاب ميت يلعب الدومينو قبل جنازة دفنه

من ينظر إلى الصورة في الأعلى، يُخيل إليه بأن هذا الشاب يبدو أنه يفكر بعمق شديد أثناء لعبه للعبة الدومينو وأن أصدقاءه يلعبون معه ،ولكن هذا الشاب في الواقع  هو  ميت.

جومار أجوايو كولازو كان قد قُتل في حانة (ريو بيدراس) في بويرتوريكو يوم الأحد الماضي بعد أيام قليلة فقط من عيد ميلاده الثالث والعشرين.

قبل جنازته ودفنه، قررت والدته عمل جنازة تليق بولدها من خلال السماح له بلعب الدومينو وتناول الشراب بوجود أصدقائه في أخر لحظات وداعه قبل دفنه.

جومار يظهر في الصور وهو يرتدي ملابس رياضية زرقاء اللون، ويجلس على كرسي وهو منحني الرأس وحوله أصدقائه وأفراد عائلته، في حين كانت الموسيقى الصاخبة والرقصات تعلوا المكان لخلق أجواء الحانات.

Jomar-Aguayo

تجدر الإشارة بان ليست هذه الجثة  الوحيدة التي تم توديعها بهذا الشكل في بويرتوريكو، حيث أن تم تنظيم جنازة  لأحد الملاكمين في المدينة من قِبل منظمو الجنائز، فقاموا بإظهار جثة الملاكم بوضعية الملاكمة من جانب، وبوضعية ركوب دراجته النارية من جانب آخر، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة (ميرور) البريطانية.

جدير بالذكر بان الشرطة داهمت الحانة وكانت قد قتلت ثلاثة أشخاص ومن بينهم جومار، وذلك لتورطهم في قضية تجارة المخدرات، في حين جُرح أربعة أشخاص آخرين.

Jomar-Aguayo (1)