التخطي إلى المحتوى
خامنئي يوافق على الاتفاق النووي الإيراني مع الغرب

وافق المرشد الأعلى لجمهورية إيران الإسلامية علي خامنئي على الإتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية على رأسها الولايات المتحده الأمريكي ودول الـ 5+1 في يوليو الماضي، منبهاً على الحذر منه في نفس الوقت، مشيراً إلى أن الإتفاق يحتوي على عدد من نقاط الضعف التي قلد تحلق الضرر بجمهورية إيران في المستقبل.

ووقعت جمهورية إيران الإتفاق النووي مع الولايات المتحده الأمريكية والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا، ونص الإتفاق على التقليل من نشاطاتها النووية مقابل رفع العقوبات العالمية ضدها.

وأمر علي خامنئي الرئيس الإيراني حسن روحاني في بيان نشر على شبكة الإنترنت تنفيذ بنود الإتفاق النووي الإيراني مع الغرب وفق الشروط التي أشار إليها البرلمان الإيراني مطلع الأسبوع الماضي.

وأكد خامنئي أن بقاء العقوبات الدولية على إيران بالرغم من تنفيذها لشروط الإتفاق يعد خرقاً للإتفاف.

موافقة المرشد الإيراني على الإتفاق النووي يعد إنتصاراً للرئيس الإيراني حسن روحاني وحزبه، وأتت الموافقة بالتزامن مع إقتراب موعد الإنتخابات البرلمانية الإيرانية التي يخوضها حزب روحاني مع العديد من الخضوم السياسيين.