التخطي إلى المحتوى
أعراض التهاب الزائدة الدودية عند الرجال والنساء

التهاب الزائدة الدودية هو التهاب حاد يصيب نتوء المصران الأعور، ويعتبر التهاب الزائدة الدودية حالة طارئة تستدعي التدخل الجراحي ، وتعتبر عملية استئصال الزائدة هي الأكثر انتشارا في العالم.

دور الزائدة الدودية :

منذ فترة طويلة اعتقد أنه ليس للزائدة الدودية أي فائدة ، لكننا نعرف الآن أن لها دورا في إنتاج الأجسام المضادة.

لكن لحسن الحظ فان استئصالها لا يؤثر على المناعة لان باقي أنظمة الجهاز المناعي تكفي لحماية جسم الإنسان.

كيفية التعرف على آلام التهاب الزائدة الدودية :

يتميز التهاب الزائدة بألم شديد ومفاجئ يقع في الجهة اليمنى السفلية من السرة . يظهر الألم فجأه ويزداد تدريجيا على مدى 6- 12 ساعة .

يمكن أن يكون الألم مصحوبا بالغثيان أو القيء ،فقدان الشهية ، حمى خفيفة ، إمساك ، إسهال ….

من المهم استشارة الطبيب في اسرع وقت ممكن في حالة الشك في التهاب الزائدة الدودية وكان الألم شديدا خاصة عندما يرفع الشخص ساقه اليمنى.

أسباب التهاب الزائدة الدودية :

يكون هذا الالتهاب عادة بسبب انسداد  رأس منطقة الزائدة الدودية ببقايا البراز ، المخاط ، أو أي أجسام غريبة، في هذه الحالة تتضخم الزائدة و تتكاثر البكتيريا الموجودة فيها مؤدية إلى التهابها وتقيحها .

يؤثر هذا المرض على 1 من 15 شخص ويحدث في الغالب بين 10- 30 سنة كما انه يمس الرجال أكثر من النساء.

الإجراءات المتخذة في حالة التهاب الزائدة الدودية :

يتطلب التهاب الزائدة الدودية التدخل الجراحي العاجل، لأنه في حالة تمزقها قد يؤدي الأمر إلى التهاب الصفاق وهو جدار رقيق يحيط بتجويف البطن ويحتوي على الأمعاء.

حتى الآن لا توجد إجراءات للوقاية من التهاب الزائدة الدودية، لكن أظهرت بعض الدراسات أن اتباع حمية غذائية غنية بالألياف يمكن أن يقلل من احتمال الإصابة .

شاهد أيضاً :

علاج الإمساك