التخطي إلى المحتوى
أمريكا تحذر رعاياها من إغاثة سكان غزة

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها من المشاركة في أي أعمال إغاثية تستهدف سكان مدينة غزة الفلسطينية من خلال كسر الحصار المفروض عليهم من قبل القوات العسكرية الإسرائيلية.

وقالت وزارة الخارجية الأمركية في بيان لها أن المشاركة في عمليات إغاثة سكان مدينة غزة الفلسطينية من خلال البحر يشكل تهديداً لهم ولمصالح الولايات المتحده الأمريكية في الشرق الأوسط.

وأضاف البيان الأمريكي أن الأمريكان المشاركين في الأعمال الإغاثية التي تستهدف غزة سيعرضون نفسهم للإعتقال والملاحقة، مشيراً أن الحماية الدبلوماسية ستكون “محدوده لهم”.

وحذرت القوات البحرية الإسرائيلية من محاولة الإقتراب إلى شاطئ مدينة غزة، مشيرة إلى أن سلاح البحرية الإسرائيلي سيمنع أي أسطول من الوصول إلى غزة.

وكانت القوات الإسرائيلية قد منعت بالقوه “أسطول الحرية 2” في محاولته الأولى من الوصول إلى شاطئ غزة، وأسفر إطلاق النار إلى مقتل 9 من المواطنين الأتراك.

ويأتي بيان وزارة الخارجية الأمريكية بعد أن أعلن العشرات من المواطنين الأمريكان المشاركة في “أسطول الحرية 2” الذي سينطلق من اليونان إلى مدينة غزة الفلسطينية لنقل المساعدات الإغاثية.

وقال المواطنين الأمريكان أنهم سيرفعوا علم الولايات المتحده الأمريكية في أسطول الحرية، المكون من 10 سفن من المقرر أن تنقل المئات من الناشطين من العديد من دول العالم كأستراليا وألمانيا وبلجيكا والدنمارك وكندا.