التخطي إلى المحتوى
باخرة نفطية تغادر عدن من دون إفراغ حمولتها بسبب خلافات مالية
صورة أرشيفية لباخرة نفطية في ميناء الزيت

غادرت باخرة نفطية ميناء الزيت في العاصمة اليمنية المؤقته “عدن” من دون إفراع حمولتها من المشتقات النفطية بسبب خلافات مالية بين الجهه المالكة للباخرة وشركة مصافي عدن.

وقال مصدر في مصافي عدن أن الباخرة بدأت بإفراغ حمولتها إلى خزانات الشركة في البريقة، وتوقفت عن الإفراغ بسبب خلاف على مبلغ مالي طالبت به الجهه المالكة للباخرة.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن إسمه أن مجموعة العيسي المالكة للباخرة النفطية طالبت الحكومة اليمنية مبلغ مالي يقدر بـ مليون ومئتي ألف دولار أمريكي كإيجار للباخرة مدة 5 أشهر.

وتابع المصدر أن مجموعة العيسي المالكة للباخرة قالت أن الباخرة أحتجزت في دولة جبوتي خلال فترة الحرب في مدينة عدن، مشيراً إلى أن الباخرة كانت تحت تصرف الحكومة اليمنية.

ورفضت إدارة شركة مصافي عدن التابعه للحكومة اليمنية دفع المبلغ المالي لمجموعة العيسي، مما دفع الباخرة إلى وقف ضع المشتقات النفطية إلى خزانات مصافي عدن.

وغادرت الباخرة ميناء الزيت وتوقفت على بعد أميال من الميناء، في الوقت الذي تعاني فيه مدينة عدن من أزمة خانقة بسب إنعدام المشتقات النفطية منذ تحريرها من ميليشيات الحوثي.