التخطي إلى المحتوى
بعد عام من تولي عبدالفتاح السيسي رئاسة مصر

من خلال تجولي على صفحات التواصل الاجتماعي لاحظت كتابة تقرير بسيط من أحد الإخوة المصريين في صفحته الشخصية على موقع الفيس بوك والتي من خلالها ينقل معاناة الشعب من وجهه نظرة، ولدينا حب معرفة آرائكم حول الكتابة التي قام بها ومدى صحتها بالنسبة لك كمواطن مصري.

سيادة المشير عبد الفتاح السيسي، منذ توليك رئاسة جمهورية مصر العربية في الثامن والعشرين من يونيو من العام الماضي 2014 إليك ما يلي :

لما تلاقى بلد ديونها زادت وحالتها الاقتصادية انهارت عن الأول والشعب مش لاقى حق العيش الحاف تسمى ده أيه.

لما تلاقى ما فيش حاجة اتعدلت في البلد من ساعة ما مسكتها وكل يوم عمال تقول استثمار وصفقات وتستلف فلوس من هنا ومن هنا وتبرعات من هنا ومن هنا وما فيش أي حاجة أو عائد جاي على المواطن تسمى ده أيه.

لما تلاقى نسبة الأمراض في ازدياد ومفيش تطوير في المستشفيات والمستشفيات بترمي المرضى الميؤوس منهم في الشوارع واللي مش معاهم فلوس يتعالجوا تسمى ده أيه.

لما تلاقى البلد عملت ثورة ومات أخير شباب مصر فيها وتيجى حضرتك بعد كده تجيب لنا الناس اللي الشعب ثار عليهم وتعينهم في الوزارات وفى مجلس الشعب تسمى ده أيه.

لما تلاقى بلد بيتحكم فيها شوية عيال جايبين 50% في الجيش أو الشرطة وبيعوضوا عقدة النقص اللي فيهم وبيطلعوها على الشعب تسمى ده أيه.

لما تلاقى بلد فيها الدكتور البشرى بيشحت ومرتبهم قليل خالص ومش لاقى يأكل وفى المقابل تلاقى ناس معاها إعدادية مرتباتهم أضعاف أضعافه لأنهم بيخدموا معاليك وفى صفك تسمى ده أيه.

لما تلاقى بلد ما فيش فيها تعليم ولا مدارس كويسه وجيل متدمر طالع بسبب فضائيتكم وإعلامكم وتشجيعكم للفن الهابط تسمى ده أيه.

لما تلاقى موظفين مرتبتهم تعبانه وناس ثانية مرتباتهم قد مرتبات مؤسسة كاملة تسمى ده أيه.