التخطي إلى المحتوى
فوائد قشر الموز لعلاج الاصابات الفيروسية

توصل مؤخرا فريق من الباحثين بجامعة ميتشجين بالولايات المتحدة الامريكية الى علاج مضاد للفيروسات، مستخرج من بروتينات متواجدة بقشور الموز، وذلك حسب تقرير نشر بالمجلة الطبية “CELL ” .

حيث تمت تجربة هذا العلاج المطور من بروتين الليكيتن المستخرج من الموز على الحيوانات، وقد أظهر فعاليته ضد فيروس نقص المناعة البشرية، الانفلونزا، والفيروس الكبدي C .

وقد تم اكتشاف هذا العلاج قبل خمس سنوات لكن بروتين الليكيتن تسبب في ظهور آثار جانبية، تم التخلص منها بعد تعديله وتطوير المادة H84T التي لا تسبب ظهور تهيج والتهابات.

طريقة عمل المادة H84T :

تقوم المادة H84T بالالتصاق والتشبث على النهايات السكرية الموجودة على سطح هذه الفيروسات، ومما يؤدي الى فقدان الفيروس لقدرته وخطورته ،ويصبح التخلص منه سهلا بالنسبة لخلايا الجهاز المناعي للجسم.

وقد أكد الباحثون حسب التقرير المنشور بصحيفة الديلي ميل البريطانية، ان التجارب الاكلينيكية لهذا العلاج ستنطلق بعد سنوات قليلة.

كما لفت الباحثون الانتباه ان تناول الموز لا يسمح بالاستفادة من هذه الميزة العلاجية، لان مادة الليكيتن تم تعديلها.