التخطي إلى المحتوى
دول الاتحاد الأوروبي تتفق على إستقبال 100 ألف لاجئ سوري إضافي

خرجت دول الإتحاد الأوروبي بإتفاقاً يقضي بإستقبال 100 ألف لاجئ سوري إضافي وتهيئة أماكن جديده لإستقبالهم، في المؤتمر الطارئ الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ونقاش زعماء دول الإتحاد الأوروبي طريقة التعامل مع أزمة اللاجئين المتفاقمه مؤخراً، حيث يستمر اللاجئين السوريين التوافد على دول الإتحاد الأوروبي من خلال تركيا والبحر المتوسط.

وأتفقت دول الإتحاد الأوروبي على إفتتاح مركز إستيعاب جديد للاجئين في اليونان، يتسع لثلاثين ألف لاجئ حتى نهاية العام الحالي، فيما ستعمل وكالة إغاثة اللاجئين التابعه للأمم المتحده على إستيعاب 20 ألف لاجئ خلال نفس الفترة.

ومن المقرر إنشاء مراكز إستعياب على الخط المفضل لسير اللاجئين المتجهين إلى المانيا والدول الاسكندنافية، تحديداً في دول البلقان، التي من المقرر أن تستقبل 50 ألف زائر حتى نهاية العام الجاري.

دول البلقان كالمجر وكرواتيا وسلوفينيا تقول أنها لاتملك المواد الكافية للتعامل مع الأزمة، وقامت بإغلاق حدودها في وجه اللاجئين وطالبتهم بالعثور على طرق أخرى للجوء.

وقال رئيس وزراء كرواتيا أنه يجب إتخاد إجراءات صارمة لمنع اللاجئين الإنتقال من تركيا إلى اليونان.