التخطي إلى المحتوى
توقف شبه كلي للإنترنت في الجزائر بسبب إنقطاع كابل الانترنت البحري

توقفت شبكة الإنترنت بشكل شبه كلي في الجزائر بعد إنقطاع كابل الإنترنت البحري الذي يغذي الدولة بخدمة الإنترنت، حيث خرجت 80% من الطاقة الترددية للكابل عن الخدمة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة إتصالات الجزائر أن الكابل البحري “Sea-Me-We-4” الذي يبدأ من مرسيليا الفرنسية أنقطع في نقطة تبعد 15 كيلو متر شمال منطقة عناية، وتسبب بتوقف الإنترنت في الجزائر بنسبة 80%.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة أن الشركة أتخدت الإجرائات الإسعافية وتم تحويل الإتصال بالإنترنت إلى كابل بحري إحتياطي يبدأ من باليرمو الإيطالية، مشيراً إلى أن الإجراء ساهم بتعافي خدمة الإنترنت في الجزائر في اليومان الماضيان.

وتابع رئيس مجلس إدارة شركة إتصالات الجزائرية أن الكابل التالف كان يعطي قدرة 400 جيجابايت في الثانية، فيما الكابل الجديد الإحتياطي يعطي قدرة 80 جيجابايت في الثانية فقط.

وأشار رئيس مجلس إدارة شركة إتصالات الجزائرية أن سيتم تعويض جميع المستخدمين بعد تقييم الخسائر، حيث يقدر عدد مستخدمي الإنترنت في الجزائر إلى 10 مليون مشترك.

وقالت السلطات الرسمية في الجزائر أنها لا تستبعد أن يكون الإنقطاع ناتج عن فعل فاعل.