التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية العماني يلتقي بالرئيس السوري في دمشق

ألتقى وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بالرئيس السوري بشار الأسد في قصره في العاصمة السورية دمسق، وتأتي هذه الزيارة الأولى لدولة خليجية منذ بدء الثورة السورية في أوائل 2011.

وبحث وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي العلاقات الثنائية بين سلطنة عمان وسوريا، وسبل تعزيز العلاقات بين البلدين، وبحث وزير الخارجية العماني الأزمة السورية والإقتراحات الدولية لحل الأزمة.

وعبر الرئيس السوري بشار الأسد عن ترحيبه بالجهود العمانية لمساعدة الشعب السوري في وضع حداً للإرهاب والمحافظة على سيادة الدولة السورية ووحدة أراضيها.

وقال ويزر خارجية عمان يوسف بن علوي أن سلطنة عمان ستعمل على المساعدة في إيجاد حلاً للأزمة السورية، وستحرص على وحدة الدولة السورية وإستقرارها.

هذه اللقاء هو الثاني لوزير الخارجية العمانية مع مسؤول رفيع المستوى في نظام بشار الأسد، حيث ألتقى بوزير الخارجية السوري وليد المعلم في العاصمة العمانية مسقط في أغسطس الماضي.

وقالت مصادر صحفية أن سلطنة عمان ستلعب دور الوسيط بين المجتمع الدولي ونظام بشار الأسد لحل الأزمة السورية.

من جانب أخر، تعمل سلطنة عمان على حل الأزمة السورية بين ميليشيات الحوثي المدموعة من إيران والشرعية اليمنية.