التخطي إلى المحتوى
أمريكي يخنق والدته ويعيش مع جثتها شهرين داخل غرفة الفندق

في جريمة قتل بشعة ولا تصدق، اقدم رجل أمريكي على قتل والدته خنقاً، وقد تحفظ على جثتها في إحدى غرف الفندق الذي كان يعيش فيه، وذلك لمدة شهرين.

المجرم تشارلز كول البالغ من العمر (48 عاماً)، القي القبض عليه وقد تم اتهامه بجريمة قتل من الدرجة الثانية، وذلك بعد أن اقدم على قتل والدته (بيتي) البالغة من العمر (76 عاماً). وقد كشفت الشرطة المحلية بأن المجرم كول عاش في الفندق مع جثة والدته قرابة السبعة أسابيع، ومن ثم قرر أن يتخلص من الجثة عن طريق ادخلاها بكيس بلاستيكي، ووضعها داخل السيارة الخاصة به، وغادر الفندق من مدينة نيويورك إلى مدينة ساوث كارولاينا، وهناك تخلص من جثة والدته.

الشرطة عثرت على جثة الوالدة  بيتي في اليوم التالي، وعلى الفور تمكنت من إلقاء القبض على ابنها كول الذي كان في ولاية نيويورك، وتم إدخاله إلى سجن “داتشيس كاونتي”.

كما أن الشرطة القت القبض على زوجة كول، رولاندا البالغة من العمر (40 عاماً)، حيث أن الشرطة تشتبه بها كونها قدمت المساعدة لزوجها حتى يتمكن من التخلص من جثة والدته بيتي، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة (ميرور) البريطانية.

مدير الفندق السيد (كاندريش باتيل) أكد من أن طاقم عمل الفندق لم يشعر بأي دلائل تثبت بأن كول يخفي جثة والدته بغرفة الفندق، ولم تنبعث أي رائحة نتنة من غرفته مطلقاً.