التخطي إلى المحتوى
تفجير انتحاري في مدينة عدن يسفر عن مقتل اثنين من المقاومة الجنوبية وجرح آخران

ما زالت مدينة عدن تعاني من سلسة الاغتيالات والتفجيرات التي تشهدها منذ دحرها لمليشيات الحوثي والقوات الخاصة التابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ففي عصر اليوم الأثنين أقدم انتحاري على تفجير نفسه داخل خيمة يقطن بها افرداً من المقاومة الجنوبية، وذلك لنشر الذعر بين المواطنين والإشارة إلى أن المدينة سقطت في مستنقع الدماء والقتل.

التفجير تسبب في مقتل اثنين من المقاومين اللذان كانوا داخل الخيمة، كما أسفر التفجير عن إصابة اثنان آخران بجروح متفرقة.

وفي شهادة أحد شهود العيان الناجين من هذا التفجير، قال: ( خرج من على الحافلة  شخصاً اسمر البشرة في جولة كالتكس في مديرية المنصورة في عدن ، حيث أن هذا الرجل كان يردتي زياً عسكريا واتجه مسرعاً إلى الخيمة التي كان بها بعض أفراد المقاومة المناوبون هناك، وحينها فجر نفسه وتطاير إلى أشلاء أمام المارة).

تجدر الإشارة من أن جولة كالتكس تشهد دائماً ازدحاماً مرورياً كونها تصل ما بين مديرتي خور مكسر والمنصورة، فهي تعتبر محطة لطلوع ونزول المواطنين عبرها.