التخطي إلى المحتوى
فيديو | ردة فعل كندي رأى شاب غريب نائم على سرير منزله

من النادر أن تغفو على سرير شخص آخر غريب في منزل غير منزلك دون أن تأخذ منه الأذن، فإذا فعلتها يمكن أن تكمل نومك في زنزانة السجن المحلية.  هذا ما حدث مع شاب مخمور كان لا يعي شيئاً، فقد اختلط عليه الأمر ودخل منزل غير منزله وغفى على فراش غير فراشه، لكنه لم يكمل نومه في السجن.

صاحب المنزل تفاجأ عندما رأى الشاب نائماً على فراشه، حينها قرر عدم استدعاء الشرطة وبدلاً من ذلك صور محادثته مع الشاب الغريب وهو في حالة السكر، حيث أنه أوقظه بلطف وطلب منه مغادرة المكان.

صاحب الفيديو الذي كان يتحدث الكندية على ما يبدو، أوقظ الشاب وقال له: “أنا لم أراك قط من قبل في حياتي، من أنت؟”، الشاب الغريب لم يقتنع بما يقوله صاحب المنزل، وكان مصراً بأن السرير سريره، حيث كان يتحدث وهو نصف نائم على ما يبدو، لكن صاحب المنزل كان يحاول إقناعه بهدوء بأنه دخل المنزل الخطأ دون أن يتوقف عن الضحك.

على أي حال، كل ذلك انتهى بشكل جيد واقتنع الشاب الغريب من أنه دخل منزل غير منزله، وذلك بعد أن بدى عليه أنه استفاق جيداً وذهب مسرعاً للبحث عن حذائه غير مصدق ما فعله، وقد اعتذر من صاحب المنزل لاقتحامه المنزل بهذه الطريقة الوقحة.

وعند خروج الشاب، قال ضاحكاً: ( أريد أن أنام غداً على هذا السرير، أتمنى لك ليلة سعيدة).

المصدر