التخطي إلى المحتوى
قطعة فضلات بشرية مجمدة تسقط من طائرة وتحدث ثقباً في سقيفة منزل

من الطبيعي أن تسقط الأمطار والثلوج من السماء، لكن عندما يسقط شيء مغاير فهنا يكون الأمر غير طبيعياً، ففي حادثة غريبة نوعاً ما أدعت عائلة بريطانية من أن هناك شيء سقط من إحدى الطائرات وتسبب في إحداث ثقباً على سقف المنزل.

الزوجان المسنان كيث البالغ من العمر (70 عاماً) والزوجة روث البالغة من العمر (67 عاماً)، قالا أنهما سمعا صوتاً قوي للغاية ، لذلك اسرعا على الفور إلى الشارع لظنهما من أن هناك حادث سيارة قد وقع أمام منزلهما الكائن في مدينة ويلتشير البريطانية، ولكن كانت المفاجئة بأن رأوا ثقباً اعلى سقف منزلهما، وكان هذا الثقب بسبب سقوط قطعة مجمدة تعود إلى فضلات البشر، وقد تم سقوطها من طائرة مرت فوق منزلهما على ما يبدو.

القطعة المجمدة يبلغ وزنها رطل تقريباً ، وقد رجح من أنها سقطت من طائرة كانت تحلق على بعد 30 ألف قدم، وذلك أثناء قيام أحد الركاب بدفع الماء داخل المرحاض.

الزوجان المسنان قررا بأن يحتفظا بقطعة الفضلات البشرية المجمدة في الثلاجة، حتى يعرضاها على خبراء التأمين الذين قاموا بالفعل بزيارة المنزل في نفس اليوم للإطلاق على حجم الأضرار التي خلفته تلك القطعة المجمدة الساقطة من الطائرة.

كيث يقول أنه من حسن الحظ أن القطعة المجمدة تلك لم تسقط على رأس أحد في الشارع وإلا فأنه كان سوف يحسب في عداد الموتى. هيئة الطيران بدورها اعترفت من أنها تسجل 25 حالة مشابهة لسقوط قطع مجمدة من فضلات البشر كل عام، بحسب صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.
تسقط