التخطي إلى المحتوى
يونس محمود يتعرض للتهديد بالقتل

كشف قائد المنتخب العراقي الأول يونس محمود عن تعرضه لرسالة نصية على هاتفه المحمول تطالبه بمغادرة الأراضي العراقية خلال مدة أقصاها أسبوع، مرفقة بتهديد بالقتل في حالة عدم المغادرة في المدة المذكورة.

وقال يونس محمود أن الرسالة وصلت إلى هاتفه من جهه مجهولة تطالبه بمغادرة الأراضي العراقية على الفور وإلا سيتم تصفيته من خلال “تفجير رأسه”، بحسب تصريحه.

وتابع يونس محمود تصريحه لوسائل الإعلام الرياضية العراقية والعربية، أنه متردد في مغادرة الأراضي العراقية بعد وصوله التهديد بالتصفية الجسدية، في الوقت الذي لاتربطه أي إلتزامات مع أي جهات خارجية أو داخلية.

وقال الإتحاد العراقي لكرة القدم أن يونس محمود هو الثاني من بين الكوادر الرياضية العراقية التي تعرضت لرسائل تهديد بالقتل خلال الفتره الأخيره، مشيراً إلى أن رئيس الهيئة الإدارية في نادي الكرخ الرياضي تعرض هو الأخير لرسالة تعديد مماثلة تفيد بالتصفية الجسدية إذا لم يقم بإجراء إداري في النادي لصالح جهه معينة.

وتعيش الدولة العراقية في حالة فوضى أمنية في الفتره الأخيره، خصوصاً مع تقدم تنظيم الدولة الإسلامية إلى مناطق قريبة من العاصمة بغداد.