التخطي إلى المحتوى
فيديو | زعيم نقابي منغولي يضرم النار في سترته احتجاجاً على سياسة الحكومة

 

تظهر هذه اللقطات المروعة لحظة مرعبة لزعيم نقابي في منغوليا يحرق نفسه بالنار احتجاجا على الصفقة المقترحة لتوريد الفحم من البلاد إلى الصين.

النقابي الذي لم يذكر اسمه دعا إلى مؤتمر صحفي وقد صرح لوسائل الإعلام عن المشاكل الفظيعة التي يواجهها عمال المناجم في منغوليا. وفي بيان مقتضب تحدث فيه وقال: “إن الحكومة لم تعد تدعم شركتنا، لذلك أن أهالي عمال المناجم يجيعون، وهذا هو السبب في أنني سوف أقوم بحرق نفسي لشعب منغوليا ولأطفالنا”.

وبعدها مباشرة سكب النفط على سترته واضرم النار في نفسه، في لحظة كانت مروعة للغاية صدمت جميع من كانوا في القاعة وبدت وكأنها دراما تلفزيونية، كما وصفتها الصحافة.

زعيم الاتحاد كان يحتج بشأن معاملة عمال المناجم يعملون لدى شركة منغولية، التي لديها 39 منجم من مناجم الفحم في منغوليا.

النقابيون يخشون بأن بيع الفحم للصين يمكن أن تجعل الأمور أسوء، كما يمكن للصينيين جلب موظفيها للعمل في المناجم، وبالتالي يتوقفون العمال المنغوليين في المناجم عن العمل.

تجدر الإشارة بأن منغوليا هي دولة غير ساحلية في آسيا الوسطى. تحدها روسيا شمالا والصين جنوبا، شرقا وغربا، وهي تدرس بيع حصص عشر شركات مملوكة للدولة – بما في ذلك شركات التنقيب في المناجم- كما يحاول حشد التأييد المستثمرين على استغلال الاقتصاد المتعثر في منغوليا، حيث أن العملة المنغولية (توغروغ منغولي) كانت قد تراجعت 35% على مدى 24 شهراً الماضية، بينما انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر من 4.5 مليار دولار في 2012 إلى 382 مليون دولار في العام الماضي.

https://www.youtube.com/watch?v=pxh1twGjrnc

المصدر