التخطي إلى المحتوى
السيرة الذاتية للاعب أوباميانغ الذي اشعل المنافسة عليه بين المان يونايتد وأرسنال

 

مع 21 هدفا في 17 مباراة هذا الموسم، بيير إيميريك أوباميانغ ينافس النجوم أمثال كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ونيمار، لويس سواريز وجيمي فاردي باعتباره واحدا من الهدافين الأغزر في أوروبا هذا الموسم.

أوباميانغ أصبح أوللاعب كرة قدم غابوني يسجل في دوري الدرجة الأولى الألماني لمبارياته الست الأولى في هذا الموسم – أن هذا اللاعب قد لفت أنظار مانشستر يونايتد وأرسنال، بالإضافة إلى مجموعة من الفرق الكبرى الأخرى.

اللاعب الشباب أوباميانغ في المراحل الأولى من حياته، لعب لفريق الشباب لأيسي ميلان بعد انضمامه إليهم في عام 2007. وفي أغسطس من ذلك العام، كان جزءا من الفريق الذي احتل المركز الرابع في كأس الشباب الأبطال، حيث كان قادرا على وضع اسمه على الخريطة وجذب الانتباه دوليا. وسجل ضد كل الفرق التي لعب ضدها في ميلان.

في ذلك الوقت، كان ميلان يريد الكسندر باتو وكاكا وفيليبو اينزاغي، لذلك قررت إدارة ميلان  إعارة أوباميانغ إلى فريق  ديجون الفرنسي لموسم 2008/09 بحثا عن بعض الخبرة ليكون مع الفريق الأول للميلان.  وكان المراهق ترك انطباعا كبيرا في الدوري الفرنسي للدرجة الثانية.

وفي موسم 2010/11، كان أوباميانغ ثد اعير إلى موناكو الفرنسي، الذين كانوا يلعبون أيضا في الدرجة الثانية في فرنسا في ذلك الوقت. على الرغم من تسجيله هدفين في مباراتيه الأوليين مع للنادي، لكنه فشل في التسجيل في 14 مباراة بعدها، مما أدى إلى عودته إلى ميلانو لبضعة أيام، وحينها أعير إلى لسانت اتيان الفرنسي الذي ينشط في دوري الدرجة الأولى الفرنسي حتى نهاية الموسم 2010/11، وقد انهى اللاعب أوباميانغ  الموسم برصيد أربعة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة.

بعد أن تبين أنه كان قادرا على تقديم أداء ممتاز في دوري الدرجة الأولى الفرنسي ، مدد فريق سانت اتيان عقد أوباميانغ على سبيل الإعارة لموسم 2011/12، وفي ديسمبر 2011 أصبح أوباميانغ  جزءا لا يتجزأ من لاعبي الفريق، وسجل نصف أهداف الفريق خارج ملعبه خلال هذا الموسم، وقد كان هدف في الدوري الفرنسي للدرجة الأولى  16 هدفا، وساعد فريقه على أن يحتل المركز الخامس في الدوري الفرنسي.

اللاعب البالغ من العمر 23 عاما أدرج أيضا في المنتخب الفرنسي الأول لهذا الموسم.

وفي يوليو 2013، تم الإعلان على أن أوباميانغ سينضم لفريق بوروسيا دورتموند مقابل 9 مليون جنية إسترليني، فقد جعل بدايته تنافسية للنادي ضد بايرن ميونيخ الألماني في كأس السوبر الألماني، وساعد اللاعب ماركو رويس بالهدف النهائي لدورتموند في الفوز 4-2. وقد ابلى بلاءً حسناً في دوري الدرجة الاولى الالماني وسجل لاول مرة هاتريك ضد نادي أوغسبورغ، ليصبح أيضا أول لاعب غابوني يظهر في دوري الدرجة الأولى الألماني. وقد أنهى الموسم برصيد 16 هدفا في 48 مباراة في جميع المسابقات.

المصدر