التخطي إلى المحتوى
أكتوبر الوردي : حملة للإرشاد عن مخاطر سرطان الثدي والتعريف عنه

تجمعن حول الشريط الوردي هو عبارة عن رمز الكفاح ضد سرطان الثدي وقد انطلقت في وقت واحد في جميع أنحاء العالم بدعم من القطاعات المهنية التطوعية والهيئات الصحية .

برج إيفل مضاء باللون الوردي بالإضافة إلى أن البيت الأبيض سوف يتحول إلى البيت الوردي، مركز البحرين التجاري العالمي يضاء باللون الوردي، عروض للأزياء في لندن لنساء أجرين عمليات أزاله الثدي، وسباقات الماراثون وحلقات النقاش.

أكتوبر فرصة لـحملة توعية جديدة و جمع التبرعات لسرطان الثدي ، السرطان الأكثر شيوعا فهو يصيب حوالي مليوني امرأة حول العالم سنوياً ويعد المرض الأكثر فتكا بالنساء .

فقد أبرزت إحدى الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية أن نسبة الوفيات بسرطان الثدي في تراجع مستمر، وذلك يعود إلى ارتفاع نسبة النساء اللواتي يقمن بفحوصات دورية.

هذه الدراسة تؤكد على أهمية الكشف المبكر لأنه يعد أهم السبل التي تساعد على الشفاء، وانطلاقا من ضرورة الكشف المبكر أصدرت الجمعية الطبية الأمريكية وجمعية السرطان تقريرا بالاشتراك مع مجلة مايو كلينيك يحث النساء اللاتي تجاوزن عمر الأربعين بالخضوع للماموغرافي سنويا.

أما فيما يخص الوقاية من سرطان الثدي فإن النظام الغذائي عالي الدهون يزيد من احتمال الإصابة بالمرض بنسبة 40%، كما أن البدانة تزيد خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 35%، وذلك لأن الخلايا الدهنية ترفع من نسبة إفراز هرمون الاستروجين .

هذا وقد أكد العلماء على أهمية الكشف الذاتي للسرطان شهريا للتأكد من عدم وجود أي تكتلات أو شذوذ في شكل الثدي لأنه يدخل في سياق الكشف المبكر عن المرض.