التخطي إلى المحتوى
فيديو | لحظة طعن 3 بريطانيين من قبل إرهابي في محطة مترو

 

قالت شرطة لندن أن رجلا أقدم على طعن ثلاثة أشخاص في محطة مترو تابعة لشركة (تيوب) الواقعة في شرق لندن، وذلك يوم أمس السبت قبل أن تلقي الشرطة القبض عليه بمسدس الصعق. وقالت الشرطة أنها تتعامل مع طعن في محطة ليتون بأنه حادث إرهابي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة (تيوب)، وهي شبكة مترو الأنفاق في المدينة. لديها 270 محطة في 11 خطوط التي تمتد إلى 250 ميل.

وأكدت الشرطة أنه أصيب رجل واحد بجروح خطيرة لكنها لا تعتبر مهددة لحياته، كما أن عانى اثنان آخران بجروح طفيفة.

وقد تم اتخاذ المتهم إلى مركز للشرطة لندن.

وقالت الشرطة أنها استدعيت بعد الساعة 07:00 لورودها بلاغاً يفيد بأن عدد من الناس يحتجزون في محطة وأن رجلاً يحمل سكيناً ويقوم بطعن الناس في المحطة ويقوم بتهديد الآخرين بالسكين.

وقال القائد ريتشارد والتون، المسؤول عن قيادة مكافحة الإرهاب : “نحن نؤكد بأن هذا العمل هو حادث إرهابي.”

وأضاف: “أود أن أحث الجمهور على التزام الهدوء، وليكونوا في حالة تأهب ويقظة. ولا يزال خطر الإرهاب على حدة، وهو ما يعني أن وقوع هجوم إرهابي من المرجح وقوعه في أي وقت ”

الشرطة بدورها لم تكشف عن أي معلومات حول هوية الرجل أو الدافع الذي جعله يرتكب هذه الجريمة، ولكن يبدو أن بريطانيا تواجه التهديدات المتصاعدة من داعش – خاصة بعد أن بدأت الطائرات المقاتلة البريطانية بتنفيذ طلعات جوية ضد أهداف داعش في سوريا هذا الأسبوع.

وقال مسؤول مكافحة الإرهاب أوروبي كبير لتلفزيون (سي.أن.أن) أن المخابرات التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية الأوروبية تشير إلى أن داعش تهدف لمهاجمة المملكة المتحدة لإكمالها سلسلة هجماتها على باريس الشهر الماضي.

في عام 2005، هاجم انتحاريون ثلاثة قطارات مترو الأنفاق وحافلة ذات طابقين في هجوم منسق أسفر عنه مقتل وإصابة أكثر من 770 52 شخصا. التخطيط كان يعود لتنظيم القاعدة، وفقا لوثائق تنظيم القاعدة الداخلية التي ظهرت في عام 2012 في بريطانيا.

المصدر