التخطي إلى المحتوى
كوستا يريد العودة إلى أتلتيكو مدريد

 

قال مهاجم تشيلسي دييغو كوستا انه لا يمكن استبعاد احتمال عودته إلى فريقه السابق أتلتيكو مدريد الإسباني.

وقد كافح اللاعب البالغ من العمر (27 عاما) ليأخذ مكان أساسي في تشكيلة بطل الدوري الممتاز الذي يمر ببداية سيئة للغاية، وسجل أربعة مرات فقط في 19 مباراة.

عن الاستبعاد  التدريجي لكوستا مع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي، جعلت التكهنات تنطلق بأن النادي اللندني  يمكن أن يبيع كوستا في الانتقالات الشتوية المقبلة من يناير، وذكرت تقارير أن كوستا يريد أن يعود إلى فريقه السابق أتلتيكو مدريد كوجهة محتملة.

وأشار كوستا إلى أن زميله السابق فيليبي لويس، كان قد ترك تشيلسي للعودة إلى فيسنتي كالديرون بعد موسم واحد فقط، وهذا دليل على أن مستقبله هو صعب التنبؤ بها.

وقال كوستا: “أنا لا أعرف ما إذا كنت سأذهب إلى أتلتيكو. الحياة دائما تأخذ الكثير من التقلبات والمنعطفات”، وأضاف: “الحقيقة هي أنني أريد الأفضل لأتلتيكو، وأنا دائما أشجعهم من بعيد”.

وعن قرعة الدوري الستة عشر لأبطال أوروبا التي ستجري يوم الأثنين القادم، أشار كوستا: “سيكون من الأفضل عدم لقاء أتلتيكو الآن، انهم فريق غير مريح جدا ويقلقون الخصم دائماً. أريد الأفضل بالنسبة لهم، وإذا كنت قد اخترت، أريد أن مواجهتهم في [دوري أبطال أوروبا] النهائية”.

وكان في وقت سابق قد استبعد اللاعب البالغ من العمر 27 عاما من قبل مورينيو في مباراة التعادل 0-0 مع توتنهام، حينها غضب كوستا وألقى بمريلته في الأرض، مما أثار المزيد من التكهنات بأن علاقته مع البرتغالي سيئة.

ولكن كوستا نفسه نفى تلك الشائعات، قائلا: “لدي علاقة جيدة مع مدربي مورينيو، اعلم أن هناك أمور لا بد لي من السيطرة على نفسي عندما تحدث، وكان رمي المريلة ردة فعل لعدم إشراكي في المباراة لا أكثر”.

يعترف كوستا أنه يجب أن يلعب جيداً لإثبات وجوده والمساهمة في تحسن نتائج نادي تشيلسي خلال النصف الثاني من الدوري الإنجليزي الممتاز،  وحتى يضمن  مكان في تشكيلة إسبانيا لنهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016.

المصدر