التخطي إلى المحتوى
مسؤول أمريكي كبير يؤكد: نفط داعش يذهب إلى الأسد، وبعض منه لتركيا

قال مسؤول أمريكي كبير في وزارة الخزانة الأمريكية والاستخبارات المالية السيد آدم زوبين اليوم الخميس أن داعش يكسب في تجارة النفط الذي يصل قيمته إلى 40 مليون دولار في الشهر، حيث أن كميات كبيرة منه يتم بيعها لحكومة الرئيس بشار الأسد والبعض الأخر يهرب عبر الحدود إلى تركيا.

وقال زوبين في مؤتمر تشاتام هاوس في لندن “داعش تبيع قدرا كبيرا من النفط لنظام الأسد، بالرغم أن يحاول الاثنين ذبح بعضهما البعض، وأن داعش  لا تزال تكسب الملايين والملايين من الدولارات من هذه التجارة”

وأضاف زوبين أن “وحدات التخزين التي نتحدث عنها والمبالغ التي نتحدث عنها هي كبيرة جدا”.

وقال زوبين “مبلغ أكبر بكثير” من نفط داعش ينتهي تحت سيطرة الأسد في حين أن بعض منه يستهلك داخليا في مناطق داعش  ولكن البعض الأخر ينتهي في المناطق الكردية وتركيا.

وقال زوبين  في تصريحات سابقة أن  داعش تربح أكثر من 500 مليون دولار من مبيعات النفط في السوق السوداء وتنهب ما يصل الى مليار دولار من خزائن البنوك في سوريا والعراق، وذلك بحسب ما نشرته وكالة رويترز الأمريكية.

المصدر