التخطي إلى المحتوى
المزيد من الأدلة على أن القهوة هي آمنة لقلبك

عشاق القهوة , ابتهجوا فهناك المزيد من الأدلة أن كوب قهوتك الصباحي لايضر بقلبك, وفقا لدراسة جديدة من السويد.

في هذه الدراسة, وجد الباحثون أن شرب القهوة لم يترافق مع زيادة خطر الإصابة بحالة تسمى الرجفان الأذيني، الذي هو نوع من عدم انتظام ضربات القلب، في أي من الرجال أو النساء.

هذه هي أكبر دراسة مستقبلية حتى الآن على العلاقة بين تناول القهوة ومخاطر الرجفان الأذيني , قالت سوزانا لارسون وهي أستاذة مشاركة في علم الأوبئة في معهد كارولينسكا في السويد والمؤلفة الرئيسية للدراسة “لم نجد أي دليل على أن استهلاك كميات كبيرة من القهوة يزيد من خطر الإصابة بالرجفان الأذيني”

وقالت لارسون ” وهذا امر مهم لأنه يدل على أن الناس الذين يحبون القهوه يستطيعون مواصلة شرب القهوه واستهلاكها وهم مطمئنيين , على الأقل ب إعتدال , دون التعرض للخطر”

وتأتي الدراسة في أعقاب دراسة سابقة من هذا العام، والتي أشارت إلى أن القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بالأزمات القلبية.

في دراسة جديدة, درس الباحثون بيانات على حوالي 42000 رجل ومايقرب من 35000 امراة الذين شاركو في الدراستين المستمرتين منذ وقت طويل. في عام 1997 , ملأ المشاركين إستبيان به أسئله عن صحتهم ونظامهم الغذائي , بما في ذلك عدد اكواب القهوه التي يشربونها يوميا او اسبوعيا, وخلال فترة المتابعة لمدة 12 عاما , استخدم الباحثون سجل مستشفى التصريف السويدية لمعرفة أي من المرضى أصيب بالرجفان الأذيني.

لم يجد الباحثون أي ارتباط بين تناول القهوة وزيادة خطر الرجفان الأذيني , على الرغم من انهم لاحضوا زيادة طفيفة في الخطر عندما يقتصر التحليل على الرجال. ومع ذلك , فإن هذه الزيادة ليست ذات دلالة إحصائية ( يمكن أن تكون نتيجة المصادفه) كما كتب الباحثون.

كما قام الباحثون بالتحليل البعدي , بحثوا عن ست دراسات أخرى على الرجفان الأذيني وتناول القهوة, والتي أكدت نتائجها.

حذر الباحثون من أنه على الرغم من أنه قد لا يظهر أن القهوه قد تؤدي إلى الرجفان الأذيني, قد تزيد من الخطر بالنسبة للأنواع الأخرى من عدم انتظام ضربات القلب.

المصدر