التخطي إلى المحتوى
وزارة الخارجية الروسية : محادثات الرياض لا تتحدث عن المعارضة السورية بأكملها

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت في تصريح لها على خلفية لم اجتماع لجماعات المعارضة السورية في الرياض الذي انتهت يوم الخميس، بأنهم لا يمثلون كل جماعات المعارضة من البلاد.
وقالت الوزارة في بيان: “أننا لا يمكن أن نتقبل محاولة من جانب المجموعة التي اجتمعت في الرياض لتعيين نفسها الحق في التحدث باسم المعارضة السورية بأكملها”.
وتجدر الإشارة إلى أن المحادثات بين جماعات المعارضة السورية في المملكة العربية السعودية كانت شاملة للجميع، واتفقوا إلى أن (سوريا ديمقراطية) وقالت أن الرئيس بشار الأسد حليف موسكو الإقليمي يجب أن يتنحى عن السلطة في بداية فترة انتقالية.

وكان الهدف من المحادثات التي حدثت في المملكة العربية السعودية لتحقيق أنشطة المعارضة معا قبل اجراء محادثات السلام المقترحة مع حكومة الأسد التي سوف تعقد في فيينا الشهر الأتي.

الحرب هي بين الجيش السوري والميليشيات المتحالفة معها بما في ذلك مقاتلي حزب الله اللبناني المدعوم من ايران وروسيا، ومجموعة تتكون من المعارضة والجهاديين المقاتلين، ومن بينهم العرب والأكراد. وقد كانت داعش والنصرة وتنظيم القاعدة ليسوا على قائمة ضيوف الرياض.

وتجدر الإشارة إلى أن الخلافات بين معارضي الأسد أستمرت نحو أربع سنوات وأعاقت الجهود الغربية لحشد تحديا سياسيا وعسكريا أقوى للرئيس طوال الصراع الذي أودى بحياة 250 ألف شخص ونزوح الملايين من اللاجئين في الخارج.

المصدر – وكالة رويترز الأمريكية