التخطي إلى المحتوى
ضرورة إنعاش الطفل حديث الولادة

وفقا لمنظمة الصحة العالمية , كل عام مايقارب من مليون طفل حديثي الولادة يموتون لأنهم يكافحون من أجل التنفس.

معظم هذه الوفيات تحدث في البلدان النامية حيث آلات الإنعاش غالية جدا . ومع ذلك يجري وضع الجهاز الذي يمكن أن ينقذ أكثر من حياة طفل.

الدكتور سانتورينو هو طبيب أطفال في جامعة مبارارا في أوغندة حوالي 190 ميل من العاصمة كمبالا , جاء ب أداة تساعد في إعطاء الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من صعوبات في التنفس المساعدة العاجلة التي يحتاجون إليها.

ويطلق عليه جهاز تنفس الرضع المعزز, أو الهواء لفترة قصيرة.

فهو يشبه العدة التي يتم تركيبها على كيس الإنعاش التقليدي, ويعطي الزمن الحقيقي الذي يجب في على راعي الطفل أحياء وإنعاش الطفل.

وضح المخترع الدكتور ويقول “إذا كان الطفل لا يتنفس يجب عليك أن تأتي بحقيبة الإنعاش لمساعدة الطفل على التنفس, عندما أساعد الطفل على التنفس بشكل صحيح , شاشتي تكون خضراء وبذلك تخبرني أن تدفق الهواء جيد , ولكن اذا أنا سببت على سبيل المثال حدوث تسرب او خطأ شاشتي تصبح حمراء وبهذا اعرف انه قد حصل تسرب”

إن الإخطار الفوري هو الذي يحدق الفرق, لأن الأطباء ليس لديهم إلا دقائق لجعل الطفل يتنفس مرة أخرى.

يعمل الدكتور داتا حاليا مع زملائه لمحاولة الخروج من جهاز الهواء.

مارغريت توين هي طالبه طب في السنة الخامسة في جامعة مبارارا , أوضحت أن أفضل شيء عن الجهاز أنه بسيط يحذرك بالألوان ” الأحمر في حالة الخطر , والأخضر ليخبرك بأنك على مايرام”

ويقدر الدكتور داتا أن الأمر سيستغرق خمس سنوات حتى يتم استخدام هذا الإختراع في مواقف الحياة الواقعية.

قد لا يكون قريبا بما فيه الكفاية للأمهات مثل إديث واكد, من أوغندة.

بعد ولادة توائمها في عام 2014 في وقت قريب وتحول الفرح إلى قلق.

أنا فقط سمعت صرخه واحده لطفلي واتذكر زوجي غودرفي كان يجلس بجواري, سألته إذا كان أطفالي على قيد الحياه وقال نعم, ثم تم نقلي إلى غرفتي وتركت الأطفال .

لحسن الحظ , في حالة إديث عند واحد من أطفالها جيسون عانى من مشكلة التنفس ولكن تلقى العلاج بطريقة صحيحة ونجا.

جهاز الهواء, والذي يكلف حوالي 20 إلى 25 دولار للقطعة الواحده صمم للتركيز على الدول النامية لكن الدكتور سانتورينو يقول أنه كان هناك اهتمام لهذا الجهاز حتى من أغنى المستشفيات.

ولقد أدى ذلك إلى إشتراك الأطباء في مستشفى ماساتشوستس العام في الولايات المتحدة الذين ساعدواعلى تحسين الجوانب التقنية للجهاز.

الدكتور كريس أولسون يقود الفريق الذي يعمل على هذا الجهاز في بوسطن.

ويقول”لقد تعلمنا أن 20٪ من مقدمي الخدمات, ومباشرة بعد التدريب في إنعاش حديثي الولادة, وإعطاء التهوية بشكل غير صحيح والهواء يمكن أن تساعد في ذلك”

ويتم تمويل هذا المشروع البحتي من قبل إنقاذ الأرواح في اتحاد الولادة وجائزة للإختراع التي قدمها الإتحاد للتكنولوجيا الطبية بأسعار معقولة.

المصدر